الراعي التقى باسيل في روما... توافق على أنّ الامور لن تستقيم الا بعودة الحريري

15 تشرين الثاني 2017 | 21:51

استقبل البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في مقر اقامته في المعهد الماروني - روما، بعد ظهر اليوم، وزير الخارجية والمغتربين المهندس جبران باسيل يرافقه القائم بأعمال سفارة لبنان لدى الكرسي الرسولي السفير ألبير سماحة وسفيرة لبنان في ايطاليا ميرا الضاهر ومدير الشؤون السياسية في وزارة الخارجية السفير غدي خوري وعدد من مستشاريه. 

وأفاد بيان لمكتب الاعلام في الصرح البطريركي في بكركي، بأن "خلوة قد عقدت وعرضت آخر التطورات في ظل زيارة غبطته الى المملكة العربية السعودية، التي حملت عناوين كبرى الى جانب كونها حققت تقاربا ضروريا واساسيا في هذه المرحلة الدقيقة بين لبنان والمملكة، فضلا عن ارساء حوار يؤسس لانفتاح اوسع وتعاون بين الاديان والثقافات.

كما تطرق البحث الى نتائج لقاءات غبطته مع جلالة الملك وسمو ولي العهد ومع دولة الرئيس سعد الحريري، الذي اكد لغبطته العودة القريبة الى لبنان. وكان توافق على ان الامور الوطنية والسياسية لن تستقيم الا بعودة الرئيس الحريري الى لبنان، مع التنويه بوحدة الموقف اللبناني حيال المطالبة بالعودة".

وفي ختام اللقاء سلم الراعي لباسيل رسالة الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

اتصال مع الحريري

الى ذلك، أجرى الراعي بعد مغادرته الرياض، اتصالا هاتفيا بالرئيس الحريري أكدا فيه على "التواصل بانتظار العودة السريعة الى لبنان، من اجل عودة الحياة السياسية الطبيعية اليه".

وفي روما، تلقى الراعي اتصالا هاتفيا من امين سر حاضرة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين ومن رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكردينال ليوناردو ساندري. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard