أي دورٍ يضطلع به عون بعد مصافحته الحريري في بيروت؟

13 تشرين الثاني 2017 | 22:17

المصدر: "النهار"

أسبوع الاستقالة الأول انطوى، ورئيس الجمهورية العماد ميشال عون لا يزال عند موقفه: عودة الحريري هي نقطة البداية. أسبوعٌ حقق خلاله الرجل الثمانيني الصلب، نقاطاً لمصلحته، لا يمكن اغفالها، أهمها الحفاظ على اللحمة الداخلية والسير بخطابٍ موحّد نحو المطالبة بعودة الحريري الى لبنان، وعندها يكون لكل حادثٍ حديث. وتبقى النقطة الأهم في التنسيق الذي حرص عليه عون خارجياً لمعالجة الأزمة المستجدة والتي لعب على خطّها أكثر من دولة في طليعتها فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة. اذ برز عون في صورة الرئيس القوي في تعاطيه الخارجي مع الأزمة، ولعل مشهدية محجّة سفراء العالم الى القصر الرئاسي خير دليل، فضلاً عن التصريحات اللافتة الداعمة للحريري والتي أبداها كلّ من الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ووزير الخارجية الاميركي ريكس تيليرسون الذي اعتبر ان الحريري شريك قوي للولايات المتحدة. واذا كانت الصلابة التي تمتع بها عون في التعامل مع أزمة استقالة الحكومة مشهودٌ لها، كونه منع انعكاسها على الوضع الداخلي من خلال الاجتماعات التشاورية التي لم يستثن منها أياً من الأطراف السياسية في البلاد، الا ان السؤال الذي بات يطرح اليوم يتمثّل في الدور الذي سيلعبه بعد عودة الحريري المرتقبة خلال أيام الى بيروت.

تتوقع الأوساط ان يكون الدور الرئيسي الذي سيؤديه عون هو تفعيل عمل المؤسسات وتشكيل شبكة أمان للمرحلة الحالية المتأزمة، تحت مظلة العلاقة الوطيدة التي تربطه بالحريري. فيما الخطوة الأولى تكمن في العودة والافصاح عن الاسباب الحقيقية التي ادت الى الاستقالة من منطلق حوار ثنائي يؤدي الى خريطة طريق تساهم في الخروج من الأزمات.

وفي السياق، يكشف عضو "تكتل التغيير والاصلاح" النائب فريد الخازن ملامح المرحلة المقبلة، ويقول لـ"النهار" ان العناوين التي سيعمل على اساسها رئيس الجمهورية تشمل أربعة محاور رئيسية:

أولاً، ان موقف عون صلب ولا حياد عنه، وهو يختصر بالسؤال عن السبب الذي دفع الحريري الى تقديم استقالته من السعودية. فيما ترجم دوره على المستويين الداخلي والخارجي في حلّ الأزمة التي استجدت بين الرياض وبيروت.

ثانياً، ان الدور الذي سيضطلّع به عون مرتبطٌ بعودة الرئيس الحريري الى لبنان خلال ايام، بما يجعل اللقاء الذي سيجمعهما مفصلياً لتفنيد بنود المرحلة المقبلة.

ثالثاً، ان عنوان المرحلة الذي لا بد من اختياره هو تغليب مصلحة لبنان بتجنيبه الأزمات الاقليمية التي لها انعكاساتها السلبية داخليا، من دون ان تؤدي اي دور في تغيير المعادلات في المنطقة.

رابعاً، لا بد من معرفة ما يدور في رأس السعوديين قبل الاسراف في اعطاء عناوين المرحلة المقبلة، ذلك ان الأزمة لا تقتصر على المستوى الاقليمي، بل ان مخاضاً عسيراً يشهده الفلك السعودي على المستوى الداخلي. من هنا القول انه لا يمكن تفهّم السلوك السعودي المعتمد مع الحريري الذي استهدف، رغم انه الحليف الأول للمملكة في لبنان.

التحديات

يكمن التحدي الأول الذي سيواجه رئيس الجمهورية في كيفية تلقّف الرسائل التي أطلقها الحريري في ما يتعلق بتحييد لبنان عن الصراعات، وهي طروحات مدونة حكومياً ولا يختلف عليها اثنان، لكن المضمون المتجدد لمبدأ التحييد يأخذ حيزا عاما على المستوى السياسي، وفق ما يقول لـ"النهار" عضو تكتل التغيير والاصلاح النائب غسان مخيبر. ذلك ان الرسائل التي اطلقها الحريري تعكس توجها جديدا للمملكة، وهي مرتكزة على وقف تدخل ايران و"حزب الله" في اليمن، وليس في لبنان. وتكمن الصعوبة هنا، وفق مخيبر، في ان الاطراف اللبنانية لا تتحكم في هذا الملف بما فيها "حزب الله" بل ان ايران هي المعنية. من هنا، يرى مخيبر ان الصعوبة تكمن في نقطتين اثنتين:

ـ زج لبنان في هذا المحور الاقليمي سيجعل التوافق صعبا خصوصاً ان التحييد الداخلي للبنان بات أقل أهمية من المخاطر التي تتعرض لها السعودية من اليمن.

ـ تشكيل حكومة جديدة، من دون ان  يتمثل فيها "حزب الله" مسألة صعبة لا بد من توضيحها في العنوان المتخذ حالياً الكامن في تحييد لبنان.

وعن امكان اضطلاع عون بدور الوسيط بين "المستقبل" و"حزب الله"، يشك مخيبر في ان يتمكن رئيس الجمهورية من "التأثير في موضوع اليمن او مدى استعداده لتفعيل هذه المسألة". واذا كانت الاستقالة تؤكد ان لبنان دخل في الأتون الاقليمي، وتحييده يفترض تحييداً كلياً من المحورين الايراني والسعودي، فان مخيبر يرى ان "كلام الحريري يضع المطالب في سلة أحد المحورين".

اذاً تحييد لبنان هو تحدي المرحلة المقبلة. ولكن السؤال الذي يطرحه مخيبر في هذا الإطار، ولا يجد له أجوبة يكمن في كيفية ترجمة مبدأ تحييد لبنان وطريقة مقاربته من وجهات النظر السعودية والايرانية فضلاً عن اللبنانية منها؟


يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني