"انظر إلى ما تعالج"... اول مؤتمر لنهج "التشخيصي العلاجي"

14 تشرين الثاني 2017 | 10:11

المصدر: "النهار"

  • "النهار"
  • المصدر: "النهار"

بمناسبة أسبوع التصوير الشعاعي العالمي، نظّم قسم الطب النووي، ومراكز التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني والتصوير المقطعي المحوسب والمسرّع الدوراني، وقسم الأشعة التشخيصية في المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت (AUBMC) أول مؤتمر لنهج "التشخيصي العلاجي " تحت شعار "انظر إلى ما تعالج". وعلى مدى يومين، سلّط المؤتمر الضوء على نتائج الأبحاث، والعمل السريري في مجال الطب النووي وطرح أفكار جديدة ومفاهيم مبتكرة حول الطب الدقيق.

قدّم المؤتمر، في يومه الأول لمحة شاملة حول نهج "التشخيصي العلاجي" الذي يشهد تطوراً مطّرداً، مسلطاً الضوء على دور الهيئات العالمية والتحديات الحالية التي تواجهه من ناحيتي طب الأورام والطب النووي، ودور التصور بالإنبعاث البوزيتروني للثدي (PEM) خلال معالجة سرطان الثدي، وأحدث تطورات (synoviosenthesis) لعلاج أمراض المفاصل. في حين تناول اليوم الثاني النواحي التقنية للعلاج النووي مركزاً على أورام الغدد العصبية الصماوية، وسرطان الغدّة الدرقية (HCC)، وسرطان الكبد، وسرطان البروستات، وانتشار السرطان إلى العظام وغيرها من المواضيع.

أحدث وسائل العلاج

  وفي هذا الصدد أثنى نقيب الأطباء في لبنان البروفسور ريمون صايغ ممثلاً لنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الصحة العامة غسان حاصباني "على الجهود التي بذلها الفريق الطبي في المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت لإنجاز هذا المؤتمر بالإضافة الى جهود الوزارة في مجال تطوير الطب النووي."   

من جهته، أكد الدكتور محمد حيدر مدير قسم الطب النووي ومراكز الأشعة التشخيصية السريرية في الجامعة الأميركية في بيروت انه "منذ إنشائنا قسم الطب النووي المتقدم في المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت، ساهمنا في تطوير العلاج السريري في مجال التصوير الجزيئي، ووفّرنا للمرضى فرصة الحصول على أحدث وسائل التشخيص والعلاج".

  تطور الطب النووي 

بدوره، نوه مدير الهيئة اللبنانية للطاقة الذرية (LAEC) الدكتور بلال نصولي، ممثلاً المجلس الوطني للبحوث العلمية (CNRS)، في كلمته بدور الجامعة الأميركية في بيروت بما تم إنجازه حول التشخيص والعلاج الشعاعي والطب النووي، مشيرا الى ان "" السلطات اللبنانية قدّمت دعمها لهذا المجال من خلال الإشراف على الإنتاج الإشعاعي واستصدار الأنظمة والقوانين التي ترعاها. وقد كان للمركز الطبي دوراً رائداً في هذا المجال من خلال إنشاء مختبرات متخصصة مرموقة تلتزم بأعلى المعايير المعتمدة عالمياً".

أمّا الدكتورة ديانا بايز رئيسة قسم الطب النووي والتصوير التشخيصي في قسم الصحة البشرية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية (IAEA) فتحدثت عن أهمية دور الوكالة الدولية في تطور الطب النووي بدءاً من الوقاية وإنتهاءً بالعلاج.

وكان المؤتمر منصة لمناقشة أحدث تطورات نهج "التشخيصي العلاجي" والتحاور حول تطوّر الطبّ النووي. كما رسّخت هذه المبادرة مكانة للمركز الطبّي في الجامعة الأميركيّة في بيروت كمركز طبّي رائد على خارطة الطبّ النووي محلياً وإقليميّاً وعالمياً.


تعرفوا على فسحة "حشيشة قلبي" (Hachichit albe) المتخصّصة في الشاي!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard