انغيلا ميركل فازت أيضاً... في البرتغال

23 أيلول 2013 | 09:49

المصدر: (ا ف ب)

  • المصدر: (ا ف ب)

المستشارة الالمانية انغيلا ميركل، رغم تعرضها للكثير من الانتقادت اللاذعة في البرتغال، فازت بسهولة مس في عملية تصويت رمزية نظمت في حديقة معهد غوته في لشبونة شارك فيها المان وبرتغاليون.

وحصلت ميركل على 40,20 في المئة من الاصوات في مقابل 21,50 في المئة الى خصمها في الحزب الاجتماعي-الديموقراطي بير شتاينبروك، على ما اظهر فرز الاصوات الذي اعلن نتيجته يواكيم برناور مدير المعهد.
وشارك في عملية التصويت اكثر من مئة من سكان لشبونة ووضعوا بطاقات الاقتراع في صناديق وضعت تحت اشجار النخيل في باحة المعهد، فيما كان يحتسي مدعوون اخرون المشروبات ويأكلون النقانق.
وقال جوزيه دا فييغا فينتورا وهو متقاعد يقيم في بنشايم (وسط المانيا الغربي): "انغيلا ميركل هي افضل حل لالمانيا وللبرتغال".
ومع ان غالبية الحضور كان من مؤيدي ميركل، كانت هناك بعض الاصوات المعارضة. فاعتبر غونسالو ماتوس وهو مهندس بيئي ان "سياستها جيدة لالمانيا وليس للبرتغال. على اي حال اعادة انتخابها لن تغير شيئا بالنسبة للبرتغال".
وتابعت البرتغال التي تتلقى مساعدة دولية منذ العام 2011، عن كثب الانتخابات في المانيا التي تعتبر المسؤول الرئيسي عن سياسات التقشف في اوروبا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard