احتفالات بميلاد بهاء الله... والمغرب حظر المناسبة؟

31 تشرين الأول 2017 | 19:51

المصدر: "النهار"

لنعد الى الوراء قليلاً. نحن في 21 و22 تشرين الأول، والعالم البهائي منهمك بالاحتفال في ذكرى المئوية الثانية لميلاد بهاء الله، مؤسس الدين البهائي. لن يكون المجتمع البهائي في لبنان الاستثناء عن القاعدة طبعاً، الجميع في حال فرح ونحن تملكنا الشعور نفسه.   انطلاقاً من ايمانهم باهمية الشركة مع الآخر، دعا البهائيون في لبنان المؤمنين بتعاليم بهاء الله، واصدقاءهم من أديان أخرى مسيحية وإسلامية، الى مشاركتهم الاحتفالات بالمناسبة، التي عمت اللجان المحلية المولجة متابعة شؤون البهائيين.
التنوع حق لمَ نكتب عن هذه المناسبة؟ بكل بساطة، لأن لبنان لن يبقى متمايزاً في تنوعه الطائفي الا اذا اكتملت اللوحة الفسيفسائية لهذا التنوع باعتراف الدولة بالحقوق المدنية "المنسية" للبهائيين اللبنانيين.
لنعد الى المركز البهائي في المنصورية، حيث عم الفرح وجوه كل الوافدين للمشاركة في الاحتفال. كنا نشعر بالسرور الكبير ونحن نشاركهم. الصغار يحضرون نفسهم للرقص، وآخرون أكبر سناً خلية نحل هنا وهناك.
اذاً، الكل منهمك بالتحضيرات التي لم تقتصر على لبنان، بل عمت العالم كله، وجدد المحتفلون من خلالها الايمان...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard