بالصور: ماركيز يقترب من لقبه الرابع في بطولة العالم للدراجات النارية

22 تشرين الأول 2017 | 11:01

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

"أ ف ب"

بات مارك ماركيز قريباً للغاية من لقبه الرابع على صعيد بطولة العالم للدراجات النارية، بعد فوزه في سباق جائزة أوستراليا الكبرى، اليوم الأحد، محققاً سادس انتصار له هذا الموسم، ومتقدماً بفارق 33 نقطة على أقرب مطارديه اندريا دوفيتسيوزو، قبل سباقين على النهاية.

وتفوّق المتسابق الاسباني (24 عاماً)، عقب مسلسل من الإثارة على حلبة فيليب ايلاند، حيث سيطر أول 8 متسابقين على مدار 27 لفة من السباق، وتغير الوضع في المقدمة عند كل منعطف تقريباً خلال بعض المراحل.

وانتظر ماركيز، الذي تفوّق عليه المتسابق الفرنسي الشاب يوهان زاركو في المراحل الأولى من السباق، حتى حان الوقت المناسب لينتزع المقدمة قبل 6 لفات على النهاية، ويحقق الفوز رافعاً رصيده إلى 269 نقطة.

وأنطلق دوفيتسيوزو متسابق "دوكاتي" من المركز 11 على الحلبة، عقب عرض مخيب في التجارب التأهيلية، واكتملت مأساته بعد أن تجاوزه داني بيدروسا زميل ماركيز، إضافة لسكوت ريدينغ، في اللفة الأخيرة لينهي في المركز 13.

وأصبح رصيد المتسابق الإيطالي 236 نقطة مع تبقي 50 نقطة فقط في المتناول عبر سباقي ماليزيا وفالنسيا.

وقال ماركيز: "رائع. كنت أدرك قبل السباق أن هذا يمثل يوماً مهماً".

وأضاف: "عانى دوفي بعض الشيء، بينما كنت أشعر بأنني على ما يرام. خلال السباق، كنت انتظر وانتظر وانتظر وبمجرد تبقي 7 أو 8 لفات قمت بإخراج كل ما لدي".

وتابع: "كان الصراع رائعاً".

وأنهى أسطورة سباقات الدراجات النارية فالنتينو روسي هذا الصراع بحلوله في المركز الثاني، بينما تفوق مافريك بينياليس زميله في فريق "ياماها" على الفرنسي زاركو عند خط النهاية ليحل ثالثاً ويكمل عقد المتسابقين، الذين صعدوا إلى منصة التتويج.

وقال روسي: "كنت مستمتعاً للغاية. هذه الحلبة لا تصدق. كان السباق رائعاً".

وشاهد بينياليس آماله الضعيفة في نيل أول ألقابه على صعيد بطولة الفئة الأولى تتحطم، مع تراجعه بفارق 50 نقطة خلف ماركيز (متصدر الترتيب)، بعد أن حقق الانتصار في ثلاثة سباقات فقط هذا العام مقابل 6 لمنافسه الاسباني.

وتفوق الاوسترالي جاك ميلر، العائد إلى المنافسات عقب ثلاثة أسابيع فقط من إصابته بكسر في الساق، في أول ثلاث لفات في السباق، لكنه لم يستطع الصعود لمنصة التتويج وأنهى السباق في المركز السابع.

وقبلها، أجبرت عاصفة عنيفة محملة بالأمطار القائمين على المنافسات على إنهاء سباق الفئة الثالثة قبل موعده، وكان خوان مير متقدماً عندما تم رفع الأعلام الحمراء عقب 15 لفة.

ويمثل هذا الانتصار التاسع لمير في 16 سباقاً هذا الموسم، وهو ما يعد كافياً لكي يضمن للمتسابق الاسباني (20 عاما) أول ألقابه على صعيد بطولة العالم.

وفاز ميغيل اوليفيرا بسباق الفئة الثانية، ليصبح أول برتغالي يفوز بسباق في تلك الفئة على صعيد بطولة العالم، بينما أنهى الايطالي فرانكو موربيدلي في المركز الثالث ليزيد تفوقه في الصراع على اللقب.

الماء الباردة، تنحّف أم تزيد الوزن؟

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard