ماكين يردّ على مقالة بوتين

19 أيلول 2013 | 14:06

المصدر: " يو بي أي"

  • المصدر: " يو بي أي"

الانترنت

جدد السيناتور الأميركي جون ماكين انتقاداته لموسكو والسلطات الروسية رافضاً وصفه بـ"المعادي لروسيا"، فيما استبعد المتحدث باسم الرئيس الروسي ديمتري بيسكوف، الدخول في أي جدل مع إنسان "يعيش خلف المحيط".

وقال ماكين في مقالة نشرتها صحيفة "برافدا" الروسية الناطقة بالإنجليزية، رداً على مقالة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، التي نشرت في صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية الأسبوع الماضي، "لست معادياً لروسيا، بل أنا مؤيد لروسيا أكثر من نظامها الذي يسيء حكمكم اليوم".
وبرّر ماكين انتقاداته بأنه يريد أن يرى في روسيا قادة يستحقهم الروس، فقال إن هدفه من نشر المقالة هو "تعرية التزوير الذي يستخدمه قادة روسيا للحفاظ على سلطتهم وتبرير الفساد".
وعلق ماكين على سياسة بوتين الدولية، وقال إن الأخير يزعم أن هدفه إعادة العظمة إلى روسيا في الداخل والخارج، متسائلاً عن الطريقة التي عزز فيها بوتين موقف روسيا الدولي.
وأجاب "من خلال التحالف مع أكثر طغاة العالم عدائية وخطورة.. من خلال دعم النظام السوري الذي يقتل عشرات الآلاف من شعبه للبقاء في السلطة"، غير أن ماكين اعتبر ان هذا السبيل لا يؤدي إلى زيادة قوة روسيا، بل يدمرها.
ومن جهته، استبعد المتحدث باسم الرئيس الروسي، ديميتري بيسكوف، أن يدخل الكرملين في جدل مع السيناتور الأميركي جون ماكين الذي "يعيش وراء المحيط".
وكان رئيس تحرير صحيفة "برافدا"، ديمتري سوداكوف، قد أكد تأييد الصحيفة لسياسة بوتين، غير أنه أشار إلى أن هذا لا يمنعها من نشر مقالة ماكين، مشيراً إلى أن "وسائل الإعلام الروسية اليوم منفتحة للحوار أكثر من أي وسائل إعلام غربية، والفضل في ذلك يعود لرئيس روسيا".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard