موستانغ المكشوفة سيارة أحلامها...ماذا قالت سحر لـ"النهار" عن أحلام السعوديات؟

4 تشرين الأول 2017 | 20:28

المصدر: "النهار"

 تصر سحر نصيف على أن تكون السيارة التي قدمتها لها شركة " فورد" مكشوفة وباللونين الاصفر والاسود، لأنها "سيارة أحلامها". ولأن أحلام سحر بدأت تتحقق، تبدو السيدة السعودية شبه متأكدة أن الحلم التالي الذي سيرى النور قريياً هو اسقاط ولاية الرجل على المرأة لكي تكتمل الفرحة بقرار السماح لها بقيادة سيارة في #السعودية.

ترفض هذه السيدة الستينية، وهي أم لثلاثة أولاد وثلاث بنات، وحاصلة على ماجستير في الادب الاميركي من إحدى جامعات بريطانيا، أن تكون سلعة تتوارثها عائلتها. ابنها الأصغر هو ولي أمرها بالوراثة عن والدها. ومع أن الامر بالنسبة اليها لا يتجاوز كونه "حبراً على الورق فحسب"، لان ابنها الذي ربته يرفض أن يفرض عليها شيئاً، فهي تسافر وتتنقل من دون أي اعتراض منه، ولكنها مقتنعة بأن أمراً كهذا غير مقبول، وخصوصاً أن سعوديات كثيرات يحرمن من التعليم والسفر لأن ولي أمرهن يمنعهن من ذلك. وبالتالي، فإن قرار قيادة سيارة مثلاً سيبقى منقوصاً إذا لم تتبعه اجراءات أخرى، وفي مقدمها الغاء ولاية الرجل. كذلك، لايسمح لبنات سعوديات مسجونات بالخروج من السجن، حتى ولو انتهت مدة الحكم عليهن، الا إذا استلمهن ولي أمرهن. لذا أمضت فتيات رفض أولياء أمرهن تسلمهن، أكثر من 20 سنة في السجن.
 وتقول سحر من منزلها في جدة لـ"النهار": ثمة تدرج واضح في القرارات. أولاً سُمح بالرياضة للبنات في المدارس الحكومية، وبدأت هيئة الترفيه تسمح بالحفلات في البلاد. كذلك سمحت السلطات للفتيات بالمشاركة في احتفالات العيد الوطني في ملعب الملك فهد...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"سيكومو" مارد الكرتون

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard