بعد لقاء باسيل – المعلم... ماذا عن صلاحيات وزير الخارجية والمغتربين؟

28 أيلول 2017 | 17:19

المصدر: "النهار"

لقاء نيويورك بين وزيري الخارجية اللبناني جبران باسيل والسوري وليد المعلم أعاد عقارب ساعة العلاقات السياسية بين الأفرقاء اللبنانيين إلى الوراء. فبعد الضجة الأولى لزيارات وزراء "حزب الله" و"أمل" لدمشق، خضَّ اللقاء النيويوركي الحكومة. وجاء الهجوم الأول على لسان وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق معتبراً "لقاء باسيل- المعلم اعتداءً سياسياً على موقع رئاسة الحكومة ومخالفة للتسوية السياسية وللبيان الوزاري الذي نص على النأي بالنفس". فهل تخطَّى وزير الخارجية والمغتربين صلاحياته أم أنَّ الاعتراضات سياسية غير دستورية؟ 

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 96% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

زيّان العتيق: حكاية عمر اسمُها "النهار"

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard