عون تفتتح نزهة جبران خليل جبران في باريس وتزور المعهد الوطني للطبيعة في فيرساي

27 أيلول 2017 | 16:45

المصدر: "النهار"

عون تفتتح.

افتتحت السيدة ناديا عون مع بلدية #باريس "نزهة جبران خليل جبران" في الدائرة الخامسة عشرة، عند تقاطع شارعي جافيل وكي أندريه سيتروان بحضور ممثل عن عمدة باريس آن ايدالغو المسؤول عن العلاقات الدولية وشؤون الفرانكوفونية باتريك غلوكمان، وعمدة الدائرة الخامسة عشرة في باريس فيليب غوجون وعدد من السفراء المعتمدين في باريس ومن الديبلوماسيين وأبناء الجالية اللبنانية.  

ورحب غوجون بالحضور قائلاً: "اهلاً وسهلاً بكم في "بيروت سور سان" ذلك ان هذا هو الاسم الذي عرّف فيه هذا المكان الذي لجأت اليه جالية لبنانية انطلقت الى مختلف مناطق اوروبا منذ العام 1975 على اثر اندلاع الحرب في لبنان. ان فرنسا لم تكن يوماً لا مبالية بمصير لبنان، والفرنسيون كانوا دائماً متحسّسين لآلام هذا الشعب". وتوجه الى السيدة عون بالقول: "نتمنى سيدتي من خلالكم ان تعبّروا لفخامة رئيس الجمهورية اللبنانية، وهو اول شخصية اجنبية تزور فرنسا في "زيارة دولة" على عهد الرئيس ايمانويل ماكرون، كم ان الفرنسيين واللبنانيين في فرنسا ممتنون له للجهود التي بذلها من اجل جمع اللبنانيين من مختلف الطوائف ليجدوا طريقا جديدة للعيش معاً".

وشدد على اهمية العلاقات التي تربط لبنان بفرنسا في مختلف النواحي، واشار الى ان الشاعر والرسام والفيلسوف جبران خليل جبران طبع عصره وخصوصا العالم الغربي من خلال كتابه الاشهر: "النبي" الذي ترجم الى اكثر من 40 لغة.

وقال غلوكمان ان رئيسة بلدية باريس كانت ترغب منذ مدة بتدشينها على اسم جبران، وقد اصرت على ان يكون هذا التدشين خلال "زيارة الدولة" التي قام بها الرئيس عون الى فرنسا.

وحيا ذكرى جبران والبعد الانساني العالمي الذيطبع مؤلفاته وهو فكر يشكل نقيضاً تاماً للحقد والعنف ويدعو الى الحوار والتسامح بين الشعوب، مشيراً الى ان عالم اليوم احوج ما يكون الى رسالته العالمية فهو فيلسوف يمثل كل ما يكتنزه لبنان من جمال بتنوعه واختلافاته "ونحن هنا في المناسبة نعبّر عن مدى اعجابنا بكيفية مواجهة اللبنانيين كل التحديات بشجاعة وجرأة".

وألقت السفيرة رلى نور الدين كلمة باسم السفارة اللبنانية في فرنسا، شكرت فيها جهود بلدية باريس خصوصا رئيس الدائرة الخامسة عشرة صديق لبنان الذي يجلّه اللبنانيون لما قدمه لابناء الجالية اللبنانية، وخصوصاً تحقيق هذا المشروع الجميل الذي يكرّم لبنان وثقافته.

واعتبرت ان هذه "النزهة" التي حملت اسم جبران الذي لم يترك اي طريق للابداع الا وسلكها، تعني تكريم فكر مغترب لبناني متنوّر، توّاق للعيش بلا حدود، في ما هو عالمي وخارج دوائر الزمن.

وقصيدته التي غنتها فيروز "المحبة" اختيرت لهذه المناسبة كعربون محبة صادقة من لبنان الى فرنسا، كبيرة ولن تنضب.

ثم أزيحت الستارة عن اللوحة التي كتب عليها "حديقة جبران خليل جبران (1883-1931) شاعر رسام ولبناني".

وانتقل الحضور الى الجهة المقابلة للحديقة حيث ازاحت اللبنانية الاولى الستارة عن لوحة "ارزة لبنان".

نزهة جبران خليل جبران.

المعهد الوطني العالي للطبيعة  

وزارت السيدة ناديا الشامي المعهد الوطني العالي للطبيعة في فرساي ترافقها رئيسة الهيئة الوطنية للمرأة اللبنانية السيدة كلودين عون روكز وشانتال عون باسيل، والسفيرة رلى نور الدين.

واستقبل عون مدير المعهد فانسان بيفوتو ورئيس بلدية فرساي فرانسوا دو مازيار ومستشار وزير الزراعة والتغذية السيد اوليفييه دو لافير وعدداً من مسؤولي المعهد الذين عرضوا للسيدة عون اعمال المعهد ونشاطاته واصطحبوها في جولة على الحديقة الكبرى، وحديقة الملك في فرساي التي يعنى المعهد بزراعتها.

وانتقل الحضور الى داخل المعهد حيث عرض بعض المنتجات الزراعية الطبيعية التي تزرع في الحدائق وتذوقها، والمنتجات المصنعة من حدائق الملك. واطلعوا الوفد على بعض اعمال ودراسات انجزها عدد من اركان المعهد وتناول بعضها عدداً من المواقع والقرى اللبنانية ومن بينها البترون، الى دراسة حملت عنوان " بيروت او ذاكرة الصنوبر".


السفيرة رلى نور الدين تلقي كلمة.

ودوّنت السيدة عون على السجل الذهبي للمعهد الكلمة الآتية: "احمل تحية الارز اللبناني الى الحديقة المميزة التي هي شهادة حيّة على البراعة الفرنسية الاستثنائية". 

وعبّرت عن اعجابها بما يقوم به المعهد، لافتة الى اهمية البيئة السليمة في خدمة الانسان. واعتبرت ان التربية على احترام البيئة وتنوعها واجب تقع مسؤوليته على الاجيال الشابة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard