بالصور - عرس الأبطال في مدوخا... محمد حسين يوسف يعود إلى بلدته شهيداً

8 أيلول 2017 | 22:21

المصدر: النهار

فرشت الطريق من بر الياس مروراً بمجدل عنجر، الصويري، المنارة فالبيرة الى مدوخا مسقط رأس الشهيد الجندي الاول محمد حسين يوسف، بنثر الزهور والحلوى، ليظن العابر بان موكب عرس مر عليها. وهو عرس الشهادة الذي اقامته تلك البلدات للجندي العائد شهيدا من أسره ليوارى ثرى الوطن. بلدة مريجات، بوابة البقاع التي لا تتأخر دوما عن القيام بالواجب، كانت ايضا اول المستقبلين والمكرمين فيما زحلة التزمت الاقفال العام.

موكب جرار ذاك الذي رافق الشهيد ما فتىء يطول عند عبور مل بلدة، وعند مروره كان ينهمر عليه وابل من الزهور والارز والحلوى، وتشتعل الاجواء بالمفرقعات واحيانا باطلاق نار، وبالتصفيق للبطل، فيما جللت اكاليل الزهر التي قدمتها البلديات السيارة التي اقلت نعش الشهيد. وكان المستقبلون في كل محطة يصرون على انزال والد الشهيد حسين وحمله على الاكتاف وتوجيه كلمة له، فيما هو يضم حفيده، ابن محمد الذي غفا في حضن جده. لم يقتصر الاستقبال على التجمعات التي نظمتها البلديات بل ان الناس نزلوا من تلقاء ذاتهم الى الشارع امام بيوتهم، واكثر ما يعزي في هذه الاستقبالات المنظمة والعفوية بان وحده العلم اللبناني وراية الجيش كانا مرفوعين فوق الرؤوس، محمد حسين يوسف شهيد الوطن كل الوطن.  








إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard