على كرسي في راس بعلبك تنتظر ابنها المخطوف... "على امل ان نكون امام فرحة كبيرة"

27 آب 2017 | 14:27

المصدر: "النهار"

لم يملك قلب والدة العسكري المخطوف خالد مقبل حسن، السيدة عائشة أحمد أحمد، الصبر الكافي لبقائها في منزلها في بلدة فنيدق (عكار) ومعرفة مصير ابنها، بل قدِمت الى اطراف بلدة رأس بعلبك منذ ساعات الصباح الاولى لعلها تكون في المسافة الاقرب لسماع اي خبر عن مصيره يثلج قلبها المنفطر على فلذة كبدها، حيث جلست على كرسي عند آخر نقطة من رأس بعلبك لجهة الجرود تنظر الى آليات الجيش ذهابا وايابا لينضم اليها عدد من الاهالي المتضامنين معها لعلهم يخففون توترها وحرقة قلبها.

وهي تحدثت الى "النهار " بكلمات تحرقها الغصة، فقالت: "نجلس على اعصابنا" والاخبار تأتينا فقط من وسائل الاعلام، وانا على امل ان نكون امام فرحة كبيرة".  


سرّ تحضير كرات الشوفان بالموز والكاكاو... خلطة سحرية لأطيب حلوى!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard