هل يولد" تفاهم " بين "التيار الوطني" و"المستقبل"؟

6 أيلول 2013 | 11:36

خاص – "النهار"

لفتت امس زيارة السفير السعودي علي عواض عسيري للرابية، ورغم ان اللقاء استمر فقط 20 دقيقة، الا انه اكتسب اكثر من دلالة، لا سيما انه اللقاء الثاني الذي يجمع عسيري برئيس " تكتل التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون.
انما اللافت ما اشيع بعد هذا اللقاء، ومن اوساط " التيار الوطني الحر" نفسها، اذ اشارت الى ان " العماد عون منفتح على جميع الاطراف، وان لا مانع من لقاء اي طرف ، ومنهم تيار المستقبل".
والسؤال، هل يمكن ان نشهد تقاربا بين التيارين، على غرار التقارب الذي يحصل حاليا بين "التيار الوطني الحر" والحزب التقدمي الاشتراكي وتشكيل لجنة متابعة بين الطرافين؟
يوضح عضو "تكتل التغيير" النائب الان عون لـ"النهار" ان " التيار اليوم هو في سياق اعادة ترتيب العلاقات مع الجميع، من دون ان يعني هذا الكلام التوصل الى تفاهمات جديدة او تحالفات جديدة، او الغاء التحالفات القائمة".
ويلفت الى ان " التيار الوطني يجهد للقيام بدور مساعد في جمع البلد، عبر اعادة الانفتاح مع الجميع".
ويميز بين الشأنين الداخلي اللبناني والوطني العام، اذ يقول: " على الصعيد الداخلي، لدينا هامش حركة لها علاقة بالتفاهمات، اي ان نعقد تفاهمات مع من نريد ومع من لنا الحق في عقد لقاء معهم، ودائما وفق المصلحة اللبنانية.
اما في الشأن العام، فنحن نحافظ على العلاقات مع الجميع، ونرتب علاقاتنا معه، وخصوصا في هذا الظرف الاقليمي الدقيق والوضع اللبناني المأزوم".
ولكن، هل تأليف لجنة بين "التيار الوطني" و"تيار المستقبل" يمكن ان يكون قريبا، يجيب عون: " لم نصل بعد الى هذا المستوى. انما نحن ضمن الحد الادنى من التواصل مع الجميع، بشكل مباشر وغير مباشر، والمهم ان لا قطيعة مع احد".
ويلفت الى ان " الجميع يلاقي هذا الانفتاح بالروح الانفتاحية نفسها".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard