كتلة المستقبل: الجيش يقوم بمعركة الجرود الوطنية بقراره الحرّ ومن دون أي إملاءات من أحد

24 آب 2017 | 20:01

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

عقدت كتلة "المستقبل" النيابية اجتماعها في بيت الوسط برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة، وأصدرت بياناً ثمّنت فيه "ما يحققه الجيش اللبناني في العملية العسكرية التي يخوضها لتحرير جرود القاع ورأس بعلبك من سيطرة المجموعة الإرهابية"، مضيفاً "لقد أثبت الجيش اليوم مجددا، أنه وبإرادته الوطنية وعزيمة قيادته وضباطه وجنوده وتضحيات شهدائه الأبرار ومعاناة جرحاه، قادر على حماية الوطن، كل الوطن، وهو مصمم وداعم لاستعادة الاعتبار لدور الدولة، والجيش أحد أهم أدواتها، لسلطتها الوحيدة والحصرية على جميع الأراضي اللبنانية، وأنه يقوم بهذه المعركة الوطنية بقراره الحر وارادته الحازمة، ومن دون أي إملاءات أو شراكة من أحد".

وأشار إلى أنّ "الكتلة تلقت بارتياح الإعلان الواضح والصريح لقيادة الجيش في شأن عدم تنسيقها مع أي حزب أو طرف آخر في هذه العملية العسكرية. ولقد أتى هذا الإعلان بمثابة رد قوي على ادعاءات بعض الأحزاب ومزاعمها في هذا الشأن، وهم الذين يريدون بناء شرعية مدعاة لسلاحهم غير الشرعي على حساب الوطن وعلى حساب السلم الأهلي وعلى حساب وحدة اللبنانيين في مواجهة عدوانية إسرائيل وللتصدي للخطر الذي يمثله الإرهاب والإرهابيون".

وأكد البيان "التمسك باتفاق الطائف والدستور"، لافتاً إلى أن "اتفاق الطائف هو المدخل الوحيد لقيام علاقات لبنانية - سورية متوازنة قائمة على الاحترام المتبادل لاستقلال وحرية وسيادة كل منهما"، ورفض "التدخل بالشؤون الداخلية للطرف الآخر أو المشاركة بشكل مباشر أو غير مباشر في تشريع قتل الشعب السوري وتهجيره".  

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard