في منتهى الجد: الجيش نحو انتصار كامل وتحذير أميركي لدمشق و"حزب الله"

21 آب 2017 | 13:01

المصدر: "النهار"

تصوير مروان عساف.

منذ انطلاقة عملية " #فجر_الجرود" السبت الماضي بدا واضحاً وفق المعطيات الميدانية أن الجيش في اتجاه تحقيق انتصار كامل ضد تنظيم "داعش" في جرود رأس بعلبك والقاع مع الأخذ بالاعتبار أن هناك ظروفاً داخلية وخارجية توفر هذا الانتصار ما ينقل لبنان الى مرحلة غير مسبوقة أمنياً وسياسياً في ظل التحولات التي تمر بها المنطقة. فما هي المعطيات الجديدة المتصلة بهذه العملية، والنتائج التي بدأت تتركها؟ 

في معلومات لـ "النهار" من خبراء عسكريين يتابعون من كثب مجرى عملية "فجر الجرود" أن التقديرات الاولية تشير الى ان لبنان في صدد إعلان إنتصار كامل ضد "داعش" في غضون عشرة أيام على أبعد تقدير، استناداً الى ما تحقق في العمليات العسكرية التي ينفذها الجيش منذ السبت الماضي. وأشار هؤلاء الى ان الاندفاعة العسكرية اللبنانية الاولى طبقت بنجاح الجزء الاول من الخطة التي قضت بتنظيف المرتفعات في الجزء الاول المتصل بالاراضي اللبنانية مباشرة ما مهّد لمرحلة تثبيت السيطرة في هذا الجزء المحرر وبدء عملية إزالة الالغام التي زرعها التنظيم فكان أن سقط ثلاثة شهداء للجيش نتيجتها. ولفتت المصادر الى أن المعطيات التي أعلنها الجيش للرأي العام حول حجم الخسائر التي مني بها "داعش" والتي قدّرت بعشرين قتيلاً تستند الى إصابات مؤكدة أحصيت بفضل القصف المركّز للجيش بفضل نوعية الاسلحة التي بحوزته، فكانت القذائف التي أصابت تحصينات يقف خلفها عناصر التنظيم هي التي وفرت فرصة إحصاء قتلى الخصم. وشرحت المصادر مسار الخطوة التالية في العملية، فقالت ان هناك وادياً ومن ثم مرتفعات ستنطلق المعركة لتحريرها وتنظيفها وتثبيت السيطرة عليها كما...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard