الموسيقى لشفاء مرضى القلب

5 أيلول 2013 | 00:36

أظهرت دراسة حديثة، أن الاستماع إلى الموسيقى قد يساعد في تقوية القلب وفي شفاء الأشخاص الذين يعانون من أمراض فيه.

وأشارت الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة "نيش" الصربية، إلى أنه عند استماع الانسان إلى موسيقاه المفضلة، يتم إطلاق هرمون "الاندورفين" في المخ ممّا يعمل على تحسين صحة القلب.
ووجدوا وفقاً لصحيفة "دايلي ميل" البريطانية، أن الاستماع إلى الموسيقى فقط بدون كلمات أفضل لتحقيق هذا الهدف، لأن الكلمات يمكن أن تسبّب الضيق أو القلق من الناحية النفسية.
وشملت الدراسة 74 شخصاً من مرضى القلب تمّ تقسيمهم إلى 3 مجموعات مارست الأولى الرياضة لمدة 3 أسابيع، والثانية مارست الرياضة أيضاً إلى جانب الاستماع إلى الموسيقى لمدة نصف ساعة يومياً، أما المجموعة الثالثة فاستمعت إلى الموسيقى بدون ممارسة أي رياضة.
وبعد الأسابيع الثلاثة، فاكتشف الباحثون أن مرضى القلب الذين مارسوا الرياضة إلى جانب الاستماع إلى الموسيقى تحسنوا بشكل كبير. فقد ظهر لديهم تحسّن في وظائف القلب وزادت قدرتهم على ممارسة الرياضة بنسبة 39%.

وفي المقابل، ارتفعت القدرة القصوى لممارسة الرياضة عند المجموعة التي واظبت على التمارين الرياضية بدون الاستماع إلى الموسيقى بنسبة 29%.
أمّا الأمر المثير للدهشة فهو ارتفاع القدرة على ممارسة الرياضة للمجموعة الثالثة التي استمعت إلى الموسيقى فقط بدون تمارين بنسبة وصلت إلى 19%.
ويعتقد الباحثون أن هذا التحسن ناجم عن اطلاق هرمون "الاندورفين" أثناء الاستماع إلى الموسيقى.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard