سرق هوية أخيه، استأجر الفان وقام بعملية الدهس في برشلونة

18 آب 2017 | 11:42

المصدر: (وكالات - العربية)

  • المصدر: (وكالات - العربية)

(فايسبوك).

أعلن الناطق باسم الشرطة الإسبانية، أمس، توقيف مغربي يدعى ادريس اوكبير (مغربي) في ريبول على بعد نحو مئة كلم شمال برشلونة، على صلة بالهجوم الذي قتل 13 شخصاً وجرح العشرات. 

واليوم، أشارت معلومات إلى أنّ المغربي اسمه موسى أوكبير، سرق هوية شقيقه إدريس، البالغ 28 سنة، واستخدمها لاستئجار سيارة "فان" قادها إلى شارع رئيسي وسياحي وسط المدينة، واقتحمه بها لدهس مارة فيه أو جالسين على مقاعد مقاهي الرصيف، فقتل 13 شخصاً مضرّجين بالعجلات، وجرح وشوّه أكثر من 100 آخرين، منهم 15 بحالة حرجة، وينتمون إلى 18 جنسية.

وبعد أن وجدت الشرطة هوية إدريس في سيارة VAN استأجرها شقيقه موسى وقتل بها ضحاياه، قبل أن يفرّ من المكان ويختفي أثره، طاردت صاحب الهوية واعتقلته وحققت معه، إلا أنها وجدت ادريس يسبقهم ويمضي إليهم بنفسه طوعاً في مخفر للشرطة، وشكى لمن سلم نفسه إليهم، نشر صوره بوسائل الإعلام كمشتبه فيه رئيسي في عملية الدهس، قائلاً إنه بريء مما يشتبهون، ولا علاقة له من قريب أو بعيد بالدهس الإرهابي.

وأخبرهم أنّ أحدهم سرق هويته الشخصية قبل أيام، وهي التي وجدوها في "الفان" بعد الحادث، وألمح إلى أن شقيقه موسى، قد يكون هو سارقها، خصوصاً أنه اختفى بعد العملية، ولم يجدوه حين بحثوا عنه "إلا أنهم أبقوا عليه محتجزاً لمزيد من التحقيق" وفق ما جاء في  صحيفة "El Pais"، مع أنه أثبت بالدليل أنه كان بالبلدة المقيم فيها ساعة حدثت العملية الإرهابية، والسبب أنه لم يعط جواباً مرضياً حين سألوه عن سبب عدم الإبلاغ عن سرقتها سابقاً، كما ولأن سمعته سيئة لدى الشرطة المالكة أرشيفاً عنه، فيه أنه أمضى مدة بسجن مدينة Figueres في مقاطعة "جيرونا" وخرج منه قبل 5 سنوات.

أما موسى المقيم في برشلونة، فمعظم وسائل الإعلام الإسبانية، ألمحت إلى أنه سائق "الفان" ولا أحد سواه، واستأجرها في بلدة "de Mogoda Santa Perpatua" القريبة 20 كيلومتراً من حيث يقيم، لكن الغريب هو قبول الشركة بتأجيرها له، استناداً إلى هوية عمره فيها 28 فيما عمره أقل بعشر سنوات، إلا إذا زوّرها وغيّر بياناتها.

وأدريس مولود العام 1989 ويسكن بلدة ريبولي. وتحوي صفحته على موقع "فايسبوك" مواد مناهضة للسامية، وفيديو لصور نازية فاقعة، وعبارات عن رد فعل مسلم على المسيحية، وفيديوات لموسيقى مغربية. 

وتقول الصفحة أيضاً أن ادريس مرتبط بعلاقة.

وولد إدريس في مدينة "اغبالة" الواقعة في جبال الأطلس المتوسط، حيث إقليم بني بلال في الوسط الشمالي المغربي، لكنه غادرها إلى إسبانيا وأقام في Ripoll إقامة شرعية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard