فضيحة في مستشفى الحريري... وضعت يدها على أدوية فاسدة وأعطتها لمرضى السرطان!

2 آب 2017 | 21:55

المصدر: "النهار"

عادت الفضائح التي كانت تحصل في مستشفى رفيق الحريري إلى الواجهة، من باب الحكم الذي صدر عن الهيئة العليا للتأديب برئاسة القاضي مروان عبود القاضي بعزل "منى ب" رئيسة قسم الصيدلة في المستشفى، بعد "استيلائها على كمية كبيرة من الأدوية السرطانية الموجودة في المستشفى والمقدمة من وزارة الصحّة، وبيعها واستيفاء ثمنها بمئات ملايين الليرات لمصلحتها الشخصية واستبدالها بأدوية أخرى غير فعّالة وفاسدة منتهية الصلاحية وإعطائها لعدد كبير من المرضى المصابين بالسرطان ومعظمهم من النساء والأطفال دون علمهم ومعرفتهم، ما حرمهم فرص الشفاء وقد يكون سبب وفاتهم". وفي بيان للهيئة أنّ "عدداً من الموظفين والأطباء ساعدوا رئيسة قسم الصيدلة على ارتكاب مخالفاتها وجرائمها ولم يلقوا العقوبة اللازمة بعد، ولا يزالون مستمرين في وظائفهم، ما دفع الهيئة العليا للتأديب إلى طلب التوسّع في التحقيق معهم تمهيداً لوضع يدها على ملفاتهم وإنزال العقوبة اللازمة بهم ومنعهم من ارتكاب مخالفات مماثلة في المستقبل".
فما هي حقيقة هذه الفضيحة، وهل "منى ب" هي المسؤولة فقط عنها؟
مصادر في مستشفى رفيق الحريري أكّدت لـ"النهار" أنّ كل الأمور التي...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard