هل دقّت ساعة المصالحة بين عرسال واللبوة؟

24 تموز 2017 | 13:45

المصدر: "النهار"

مدخل عرسال.

يتهيأ أهالي #عرسال والبلدات المجاورة لها لمرحلة ما بعد معارك الجرود، ولاستعادة ماض مشترك بعد سنوات من الجفاء المصطنع بين بلدات لم تشهر يوماً هويتها الطائفية أو المذهبية في وجه الآخرين الى درجة كان سكانها وجيرانها ينسون ذلك الانتماء المذهبي امام قضايا كبرى جمعتهم في محطات قبل ان تفرقهم الحرب السورية وتداعياتها اللبنانية. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard