اجتماع طارىء لمجلس الجامعة العربيّة... التّدابير الإسرائيليّة في الإقصى "إنتهاك جسيم"

17 تموز 2017 | 16:50

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

أ ف ب

دان مجلس #جامعة_الدول_العربية، الذي عقد اجتماعا طارئا اليوم في القاهرة، الاجراءات التي فرضتها اسرائيل للدخول الى #المسجد_الاقصى في القدس، معتبرا انها تشكل "انتهاكا جسيما لكافة المواثيق والقوانين الدولية". وطالب بالغائها.

وأكد مجلس الجامعة في بيان "رفضه لأي تغيير في الوضع القائم في مدينة القدس المحتلة والمسجد الاقصى، وضرورة وقف جميع الاجراءات الاسرائيلية والغائها، بما يشمل ازالة البوابات الالكترونية واحترام حرية العبادة".  

وكانت السلطات الاسرائيلية اتخذت قرارا بإغلاق باحة الأقصى امام المصلين الجمعة، مما أثار غضب المسلمين والاردن الذي يشرف على المقدسات الاسلامية في القدس.  

واعتبر مجلس الجامعة أن ما يحدث من اجراءات واستمرار محاولات "تغيير الواقع التاريخي في الحرم القدسي" سيؤدي الى "تصعيد بالغ الخطورة وعواقب وخيمة في اشعال فتيل حرب الفتنة الدينية في المنطقة".  

وشدد على ان الاجراءات تشكل "انتهاكا جسيما لكافة المواثيق والقوانين الدولية وقرارات الامم المتحدة، بما فيها قرارات الجمعية العامة ومجلس الامن والاونيسكو وحقوق الانسان، والتي اكدت مرارا ان القدس مدينة محتلة وجزء لا يتجزأ من الاراضي الفلسطينية المحتلة العام 1967".  

وعبّر الفلسطينيون عن رفضهم التدابير الامنية الجديدة التي فرضتها اسرائيل لدخول المسجد الاقصى في القدس الشرقية المحتلة، بما في ذلك الاستعانة بكاميرات واجهزة للكشف عن المعادن، مع معارضة الاوقاف الاسلامية لها.  


يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني