نصرالله كرر الدعوة الى التفاوض مع دمشق: آن الأوان للانتهاء من الإرهاب في جرود عرسال

12 تموز 2017 | 00:00

وضع الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله ما يشبه خريطة الطريق لمرحلة ما بعد اقرار قانون الانتخاب، مؤكداً استمرار الحكومة ودعم الاعلان الذي صدر عن اللقاء التشاوري في بعبدا. وكرر الدعوة الى التفاوض مع دمشق لاعادة النازحين السوريين الى ديارهم. 

وحسم خوض معركة جرود عرسال موجهاً النداء الاخير الى المسلحين للاستجابة للتسوية خلال ايام.

كلام نصرالله جاء خلال اطلالة عبر "المنار" لمناسبة الانتصار الذي حققه العراق على تنظيم "داعش" الارهابي، ووصفه بـ"العظيم والكبير جداً"، وذكر بما كان يقوله الاميركيون عن الفترة الزمنية اللازمة لاجتثاث "داعش". واكد ان الانتصار الشامل يكون بالقضاء على ذلك التنظيم، داعياً الى قتاله على اكثر من جبهة من العراق الى سوريا الى لبنان.

وتوقف عند ازمة النزوح السوري وما يجري في جرود عرسال.

وإذ أكد انه مع استمرار الحكومة والحفاظ عليها "من اجل خدمة الناس"، قال: "نحن نؤيد بشدة كل ما صدر عن اللقاء التشاوري في بعبدا، ونحن مع متابعته جديا، وندعو الى تفعيل العمل النيابي وكذلك اقرار الموازنة العامة وسلسلة الرتب والرواتب مع ايجاد مصادر التمويل لهذه السلسلة، بعيداً عن جيوب اللبنانيين".

ونفى وجود أي نية لاسقاط الحكومة او تعطيلها أو الانسحاب منها، وتناول قضية النازحين السوريين، وقال: "في بداية الاحداث قبل 6 سنوات الكلام فسر بصورة غير صحيحة، لكن النازحين ينتشرون على كل الاراضي والعبء يتحمله النازحون أنفسهم الذين يعيشون في الخيم ومختلف المناطق اللبنانية، وكل الناس سئموا تبعات هذا الملف وعدم معالجته سواء في البعد الامني أو الاقتصادي. هذا الملف في حاجة الى حل، ودعونا في السابق ومجدداً ندعو الحكومة اللبنانية الى أن تتصل بالحكومة السورية وتتفاوض معها ليتم تسهيل عودة النازحين الى بيوتهم وقراهم". ورفض مقولة ان التفاوض مع الحكومة السورية يعني اعطاءها الشرعية، مذكراً بالمتغيرات الراهنة.

واضاف: "البعض قال إن اتصال الحكومة اللبنانية يعني اعطاء شرعية للنظام السوري، هذا غير صحيح، فالحكومة السورية لها سفراء في كل الدول الا في دول قليلة، وبعضهم يتفاوض معها في السر وفي العلن، والرئيس الفرنسي الحالي اعترف بشرعية الاسد، اذا الحكومة الحالية عندما تتفاوض مع الحكومة السورية فهذا لا يعني اعطاءها الشرعية لأنها ليست في حاجة اليها".

واشار الى ان "حزب الله" لا يريد دوراً في التفاوض واعادة النازحين، "واذا كنتم لا تريدوننا أن نساعد فتوفرون علينا، لأن لدينا عملا كثيرا، ولاسباب انسانية واجتماعية واخلاقية وامنية واقتصادية بكل المعايير، نعتبر أن عودة النازحين الى سوريا مصلحة للنازحين وللشعب اللبناني، ومن هذا المنطلق وجهنا النداء". واستغرب موقف لنائب في "تيار المستقبل" عن الفائدة المالية للبنان عبر المساعدات الدولية من بقاء النازحين، متمنياً "الا يكون هذا رأي تيار المستقبل الرسمي".

وختاماً، نوه نصرالله بدور الجيش والاجهزة الامنية في مكافحة الارهاب، وذكر بأن جرود عرسال تحتاج الى حل خصوصاً ان أن هناك جماعات ارهابية".

وقال: "انها المرة الاخيرة اتحدث عن جرود عرسال. لقد آن الاوان للانتهاء من تهديد المجموعات المسلحة في جرود عرسال، والوقت قليل جدا للتوصل الى تسويات أو مصالحات معينة، كل شبكات داعش كانت تدار من الرقة من سوريا، والجهات الموجودة في جرود عرسال جهات تنفيذية تتلقى التعليمات من الرقة أو الموصل، وبالتالي القتال في سوريا والعراق دفاع عن كل الشعوب (...)".


يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني