"شبكة صلاة البابا في المنطقة العربيّة" تتوسّع... 12 ألف مشارك و"الخير لقدّام"

7 تموز 2017 | 16:41

المصدر: "النهار"

خيرات وفيرة. 12 الف مشارك حتى اليوم من مختلف الدول العربية. انها حصيلة سنة ونصف السنة من عمر "#شبكة_صلاة_البابا_في_المنطقة_العربية"(1)، منذ اطلق البابا فرنسيس "#شبكة_صلاة_البابا_في_العالم"(2) في كانون الثاني 2016. في تقييم انتشارها وادائها، يسود ارتياح، والطموحات كبيرة وكثيرة. "الشبكة تطوّرت تلقائيا، وبات الناس يعرفونها اكثر"، يقول المسؤول عن الشبكة في المنطقة العربية #الاب_زكي_صادر اليسوعي لـ"النهار". 

خلال سنة ونصف السنة، شاهد صادر واعضاء فريقه الشبكة وهي تنمو وتنتشر رويدا رويدا في المنطقة العربية، حتى "باتت تضم حاليا اكثر من 12 الف مشارك". والخير "لقدام". وفقا لما تبيّنه بيانات الشبكة على الانترنت، هناك 5 آلاف مشارك من مصر، 3500 من لبنان، والبقية من سوريا والاردن والعراق ودول عربية اخرى. وهناك ايضا مشاركون عرب خصوصا من اوروبا (المانيا، فرنسا الخ).

وفي الحصاد ايضا، "مشاركون غير مسيحيين كتبوا انهم يحبون البابا ويقدرونه، ويودون ان يشاركوا في الصلاة معه تبعا للنوايا التي يقترحها، والتي تهمّ ليس المسيحيين فحسب، انما ايضا العالم برمته، على قولهم"، يفيد صادر.  

 كل شهر، يطلّ البابا فرنسيس في شريط فيديو معبّر، ليعلن نية صلاة جديدة من اجل العالم. وهو على هذا المنوال منذ 19 شهرا، مواظبا على موعده الشهري. في شريط تموز 2017، يطلب الصلاة من اجل "البعيدين عن الايمان المسيحي". وتقول النية: "كلنا نعرف أحدًا قريبا منّا أبعد ذاته عن الإيمان. دعونا نساعده على عيش فرح المسيح، ونصلّي مع البابا من أجل أن يعيد إكتشاف جماليّة الحياة المسيحيّة".  

 وهكذا، منذ 19 شهرا، يواكب الفريق العربي للشبكة البابا لايصال نيته ونشرها والصلاة معه من اجلها في لبنان والمنطقة العربية. المهمة سريعة، تستوجب تحمل ضغط الوقت والعمل: ترجمة شريط البابا الى العربية فور إنجازه في الاورغواي حيث يُعَدّ، مع ما يتطلبه ذلك من سرعة ودقة وتوقع ادخال تعديلات عليه في اللحظة الاخيرة. ثم نشر الشريط على مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما عبر صفحة الشبكة على "الفيسبوك" و"يوتيوب"...  

شمعدان الشبكة

هذه السنة، نجح الفريق العربي في تحقيق احد افكاره لتطوير الشبكة: التشارك مع 12 حركة جماعية ومنظمة في الصلاة من اجل نوايا البابا، "بحيث يتولى كل منها نشر نية شهرية في مجموعتها وبين ناسها والصلاة من اجلها"، يوضح صادر، وهو ايضا مدير مركز الفنون الروحية في دير سيدة النجاة للآباء اليسوعيين في بكفيا. 

ولهذه الغاية، تم تصميم شمعدان في شكل شجرة، جذعها شبكة الصلاة تتفرع منه اغضان، منها 12 تحمل شعار حركة او منظمة، مع شمعة تضاء كل شهر خلال لقاء او سهرة صلاة تقيمها هذه الحركة او المنظمة. وقد تناقلتها الحركات بين بعضها البعض، تبعا لدورها.  

المسؤول عن "شبكة صلاة البابا في العالم" الاب فريديريك فورنوس اليسوعي (في الوسط)، في صورة مع الاب صادر (الثالث من اليمين)، واعضاء الفريق العربي للشبكة. 

وكانت لهذه الخطوة نتيجة ايجابية، اذ "ابدت جماعات كثيرة اخرى اهتمامها بالشبكة ورغبتها في الانضمام اليها والصلاة من اجل النوايا التي يطلبها البابا"، على قول صادر. ونظرا الى الاقبال والترحيب الذي قوبلت بهما الشبكة، "سنعيد الكرة السنة المقبلة مع 12 حركة جماعية ومنظمة اخرى".           

"شبكة شفاعة عالمية" 

في 24 حزيران 2017، احتفلت شبكة الصلاة بعيدها في قداس دعت اليه الرهبنة اليسوعية في الشرق الادنى والمغرب العربي، وصادف ايضا عيدي مولد يوحنا المعمدان وقلب مريم الطاهر. وترأس القداس رئيس اقليم الشرق الأدنى والمغرب العربي للرهبنة الأب داني يونس في كنيسة مار يوسف للآباء اليسوعيين في الأشرفية، في حضور كهنة وراهبات واعضاء الفريق العربي للشبكة وحشد من المؤمنين.

الاب يونس مترئسا القداس الاحتفالي في كنيسة مار يوسف للآباء اليسوعيين في الاشرفية. 

"نحتفل اليوم بالصداقة التي تربطنا بالسيد المسيح، وتجعلنا كلنا جماعة واحدة"، قال يونس في عظة، مشيرا الى ان "البابا فرنسيس رغب في تحوّل شبكة الصلاة شبكة شفاعة عالمية. ونحن جزء من صداقة تمتد على مستوى كل العالم. وامنيتني لكم جميعا ان نكون الاصدقاء الامناء".

خطوة الى الامام، وطموحات الفريق العربي للشبكة كبيرة. "نطمح الى ان تصير لدى الشبكة مكاتب في ارجاء المنطقة العربية، لتساهم معنا في نشر نية البابا والصلاة من اجلها"، يقول صادر. هناك طموح ثان، "وهو طموح البابا فرنسيس ايضا"، "ان ينعقد، في كل بلد، لقاء يجمع الاشخاص الملتزمين بالشبكة. حتى اليوم، لم تحصل مثل هذه اللقاءات. ليست مسألة عقبة، بل مسألة ادراكنا ان الوقت ليس مناسبا بعد لها".  

مشاركون في القداس.   

ويبقى الطموح الاكبر، على ما يضيف، "ان نشهد يوما من الايام انعقاد لقاء يجمع كل الملتزمين بالشبكة في المنطقة العربية، على ان ينظم في احدى الدول العربية".    

الى الاب صادر، يضمّ الفريق العربي للشبكة المسؤول عن المكتب الاعلامي للرهبانية اليسوعية في لبنان  المرشد العام لـ"الحركة الافخارستية للشبيبة" الاب جاد شبلي اليسوعي، الطبيب الدكتور هادي جلخ، المحامية ربى جلخ، المسؤولة عن مكتبة "داغر"-بكفيا كارلا داغر، الاختصاصي بالتسويق والاعلان ربيع كنعان، والمربية والمحرِّرة الصحافية ستيفاني جبر. 

 (1) www.facebook.com/ArabicApostleshipOfPrayer/?fref=ts

(2) apostleshipofprayer.org

business.facebook.com/ApostleshipPrayerOfficial

hala.homsi@annahar.com.lb


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard