Despacito "وين ما كان"... ظاهرة جنونية دخلت قلوب الملايين

7 تموز 2017 | 13:09

المصدر: "النهار"

"Despacito" أغنية باتت أشهر من أن تعرّف. دخلت إلى عقول الملايين، صغاراً وكباراً، وردّدوها أو ردّدوا لحن كلماتها لجهلهم كلمات الأغنية الأصلية. أنغامها الجميلة، المفعمة بالحيوية والإثارة، تجعلك ترقص من دون تردّد. 

تعرّفوا الى كلمات الأغنية باللغة العربية؟  

الـDespacito على أنغام "الدربكة"

عند مشاهدتكم لهذا الفيديو لن تتوقفوا عن الضحك! "Despacito" على الطريقة المصرية 

"Despacito" كلمة اسبانية تعني "ببطء". أطلق مغني البوب البورتوريكي لويس فونسي ومغني الراب دادي يانكي الأغنية في 13 كانون الثاني 2017. صوّر كل من الفنانين الأغنية في حي لا بيرلا في مدينة سان خوان القديمة في بورتوريكو وفي حانة لا فاكتوريا. كتب لويس ودادي كلمات الأغنية وأنتجها أندريس توريس وموريسيو رينجيفو.

رقص مصري على أنغام الأغنية المنتشرة

حتى ابن الممثل تيم حسن يستمتع بلحنها! 

تميّزت Despacito بإيقاعها الذي مزج بين الموسيقى اللاتينية والدانسهول والهيب هوب والراب. أمّا كلماتها الاسبانية فتروي قصة تجاذب بين شاب وفتاة، أدّاها لويس ودادي بطريقة سلسة ورومانسية.

تصّدرت هذه الأغنية منذ إطلاقها لائحة أفضل الأغاني في 45 بلداً، واحتلت المركز الأول لفترة طويلة، ما يجعلها الأغنية الأكثر نجاحاً حتى الآن. وتعتبر Despacito الأغنية الأولى باللغة الاسبانية التي انتشرت بشكل واسع في العالم بعد أغنية "ماكارينا" التي أطلقت عام 1996، حتى أنّها تفوقت عليها. أمّا على موقع يوتيوب، فحصلت هذه الأغنية على أكثر من مليار مشاهدة خلال 97 يوماً، ليكون الفيديو ثاني أسرع فيديو انتشاراً على الموقع بعد أغنية أديل "Hello"، وذلك بحسب موقع BillBoard .

من جهته، أصدر المغني الكندي جاستين بيبر نسخة من Despacito مترجمة إلى الإنكليزية في 17 نيسان2017، فكان ذلك دافعاً لنجاح الأغنية أكثر فأكثر في العديد من البلدان وخاصة في الدول الأجنبية. وإلى جانب الإنكليزية، ترجمت الأغنية إلى العديد من اللغات كالفرنسية والعربية والكورية وغيرها. وقد عشق الناس هذه الأغنية وتفاعلوا معها بطريقة جنونية، ما جعلهم يصدرون نسخاتهم الخاصة منها، فمنهم من عزف لحنها على طريقته الخاصة، وبعض مزجوا بين كلمات أغنية أخرى ولحن Despacito. كما صدرت فيديوات مركبة مضحكة لأشخاص يرقصون بجنون على أنغام هذه الأغنية، ومن بينهم لاعبين وفنانين مشهورين.

شاهدوا كيف ركّبوا الأغنية على لاعبي الفوتبول

وبحسب ما ذكر موقع " billboard" عبّر لويس فونسي قائلاً:" كتبت العديد من الأغاني لسنوات عديدة وفي كل أغنية كنت أنتظر ردّة فعل الناس. فوجئت ببعض الأغاني التي لم أكن أتوقع نجاحها بقوة. أمّا بالنسبة لـDespacito، فمنذ اللحظة التي بدأت كتابتها شعرت أنّها ستجذب الملايين وتكون ضربة قاضية، فكلماتها الحساسة والساحرة ولحنها المميّز يجعلك تتحرّك من دون توقّف. هذا تحديداً ما أردت خلقه في هذه الأغنية: مزيجاً من الإيقاع اللاتيني الذي من شأنه جذب الناس ودفعهم للرقص بجنون". وأضاف:"أصدرت اللحن بعد كتابة الكلمات. جلست حاملاً غيتاري الخاص، ومن هنا بدأت. حرصت أكثر من أي شيء، على أن أرى ردّة فعل الناس تجاه Despacito. آمنت بالأغنية واعتقد أنّني حقّقت ما أردته بنجاح".

"Despacito"... "وين ما كان"! 

ما رأيكم برقص نادين نجيم على نغمات هذه الأغنية

حتى الأطفال يبدون "أهضم" على لحن الأغنية! 

شاهدوها ترقص من دون وعي على اللحن... من دون أن تفهم المعنى 


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard