هل في إمكانك استرداد أموالك إن سرقت عبر الإنترنت؟

4 تموز 2017 | 19:21

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

المال والانترنت.

لا شكّ بأن معظمنا قد تعرّض في السابق لعمليات سرقة واحتيال عبر الإنترنت وسرقت منا أموالنا، وحتى اللحظة لا نعلم ما إذا كان بإمكاننا استرجاعها أم لا. وفي ظل تنامي وتنوع وتطور التهديدات المالية الإلكترونية الموجهة ضد المستهلكين، فإن الخسائر الناجمة عن عمليات الاحتيال عبر الإنترنت وسرقة الهوية والقرصنة باتت تقدّر اليوم بالمليارات سنوياً.  

الضحايا بالآلاف

وقد كشف استطلاع أجرته شركة كاسبرسكي لاب أنّ الآلاف من مستخدمي الإنترنت يقعون في كل عام ضحية لجرائم الإنترنت التي تبدد أموالهم.

ويكشف الاستطلاع حجم التكلفة الباهظة التي تلحقها هذه الهجمات بمستخدمي الإنترنت وكيف أنها أصبحت مربحة لمجرمي الإنترنت، إذ يخسر مستخدمو الإنترنت العالميون في المتوسط 476 دولاراً أميركياً في كل هجمة. وأفاد واحد من بين كل عشرة أفراد استطلعت آراؤهم بأنه قد خسر أكثر من 5 آلاف دولار أميركي.

ويقول 75% من مستخدمي الإنترنت في دولة الإمارات العربية المتحدة أنهم يقومون بإجراء معاملاتهم المالية على الإنترنت، ويقوم 40% من المستطلعين بتخزين البيانات المالية الخاصة بهم على أجهزتهم المتصلة بالإنترنت.

تنامي عدد مجرمي الإنترنت

ومع تنامي أعداد المستخدمين الذين يتصلون بالإنترنت لغرض إدارة شؤونهم المالية، يتنامى عدد مجرمي الإنترنت الذين يبحثون عن فرص سانحة للسطو على الأموال النقدية، ما يفرض على المستخدمين اقتناء حلول حماية أمنية فاعلة وقوية لحماية أنفسهم وأموالهم. ومع ذلك، كشف الاستطلاع أن 60% فقط من مستخدمي الإنترنت يوفرون الحماية لجميع أجهزتهم.

لا يمكن استرداد الأموال!

وأشارت شركة أمن المعلومات الروسية إلى أنّ سلامة المستخدمين على الإنترنت قد تتأثر سلباً نتيجة ظنهم الخطأ أنهم سيتمكنون تلقائياً من استرداد أموالهم المسروقة. ويبحث مجرمو الإنترنت باستمرار عن طرق جديدة لاستهداف المستهلكين والاحتيال عليهم. ولهذا، فإنه من المهم لمستخدمي الإنترنت أن يكونوا على حذر وتيقظ دائم في جميع الأوقات، إذ بإمكان مجرمي الإنترنت ارتكاب الجرائم المالية عن طريق البرمجيات الخبيثة وهجمات التصيد الإلكتروني وغير ذلك.

الحذر الدائم

الطريقة المثلى لحماية الأموال على الإنترنت تتمثل في توخي الحذر الدائم واتخاذ كافة الإجراءات التي تحول دون وقوعهم ضحية لمجرمي الإنترنت. ولهذا على المستهلكين استخدام برامج حماية متخصصة قادرة على حماية معلوماتهم الشخصية وإبقاء بياناتهم الحسّاسة بعيداً من متناول القراصنة، بالإضافة إلى تحديث برامج تصفح الإنترنت دوماً حيث تتميز المتصفحات الحديثة بالعديد من الخصائص الأمنية مثل إمكانية حظر المواقع الوهمية وحمايتك من بعض أنواع الفيروسات، والأهم من ذلك كله عدم مشاركتك لمعلوماتك الشخصية على الإنترنت، إذ إن القراصنة يعتمدون هذه المعلومات لانتحال شخصيتك أو اقتحام حسابك المصرفي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard