اكتشاف جديد يغير مسار رياضة الغوص

16 حزيران 2017 | 12:17

المصدر: "دايلي ميل"

لا يستطيع معظم السباحين أن يغطسوا تحت الماء من دون معدات الغوص الثقيلة لمدة تزيد على دقيقتين، قبل أن يضطروا للعودة إلى سطح الماء مجددًا للتنفس.

ولكن الاختراع الجديد الذي كشف النقاب عنه، سيغير مسار رياضة الغوص سواء للغواصين المحترفين أو الهواة، وسيجعل عطلتهم أكثر إثارة ومتعة.

فبحسب ما ذكرت صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، سيساعد الجهاز الجديد "سكوركل" الأشخاص على التنفس تحت الماء في الأعماق لمدة تصل إلى عشر دقائق، كما يمكن إعادة استخدامه مرارًا وتكرارًا من طريق ضخ الهواء بداخله مجددًا.

ويقول مخترع الجهاز: "سكوركل يفتح مجالًا جديدًا للمغامرات تحت الماء... كما أن تكلفته أقل كثيرًا من معدات الغوص التقليدية الضخمة. وكل ما يتطلبه هو إعادة الملء الذي من الممكن عمله بسهولة من طريق مضخة يد بسيطة".

ويتم بيع الجهاز بنحو 200 دولار، ومن المتوقع أن يحقق مبيعات ضخمة تفوق إنتاجه حول العالم.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard