الحريري والنسبية... أي توقعات؟

14 حزيران 2017 | 17:58

المصدر: "النهار"

وأخيراً انتهى السياسيون من دوزنة قانون الانتخاب على أساس النسبية بصيغة الـ 15 دائرة. "اوتاره" شدّت على اساس اعتماد الصوت التفضيلي في القضاء وليس الدائرة، مع نقل مقعد الأقليات من بيروت الثانية الى الأولى، إضافة الى أنّ نجاح اللائحة يعتمد على العتبة الانتخابية التي تقتضي تقسيم عدد المقاعد على عدد المقترعين، ويعتمد الكسر الأكبر في طريقة الاحتساب.

نجح الرئيس سعد الحريري بكونه جزءاً فاعلاً من التسوية التي أدت الى ولادة قانون انتخابي جديد بعد سنوات من الفشل، لكن هل سينجح في الحفاظ على المقاعد التي كان يؤمنها لتياره قانون الستين؟ هل قانون النسبية افضل لـ"المستقبل" وكيف سيؤثر الصوت التفضيلي عليه؟

الخبير الانتخابي كمال فغالي أكد ان "النظام النسبي افضل لتيار المستقبل كونه يؤمن له مقاعد اكثر، لا بل ان قانون الستين كان بمثابة الانتحار بالنسبة الى الرئيس سعد الحريري. فلو تحالف الرئيس نجيب ميقاتي مع اللواء اشرف ريفي في طرابلس، في ظل القانون الاكثري، سيربحان كل مقاعد طرابلس، بينما وفق القانون النسبي سيأخذ كل طرف بحسب حجمه، وهذا ما دفع الحريري الى القول انه لن يترشح وفقا لقانون الستين ولا يقبل الا بالنسبية".  اضاف "ستؤدي النسبية حكماً الى خسارة كل القوى السياسية الموجودة على الاراضي اللبنانية من مقاعدها في مناطق معينة، قياسا لانتخابات 2009 لكن في الوقت ذاته ستربح مقاعد في مناطق أخرى". وشرح "على سبيل المثال، تيار المستقبل حاز في الانتخابات السابقة على كامل المقاعد في عكار والضنية وعددها عشرة. في النظام النسبي لا يمكنه ذلك، فاذا كانت قوته سابقا اكثر من 50 بالمئة كان يربح المقاعد كاملة، اما الآن اذا لم تتغيّر قوته فسيربح 5 مقاعد والبقية ستذهب الى طرف آخر".

ربح وخسارة
"في النسبية كل حزب يأخذ وفق حجمه، ولا امكانية لربح كل الدائرة"، قال فغالي قبل ان يضيف "سيخسر المستقبل نصف مقاعده...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard