الحريري والنسبية... أي توقعات؟

14 حزيران 2017 | 17:58

المصدر: "النهار"

وأخيراً انتهى السياسيون من دوزنة قانون الانتخاب على أساس النسبية بصيغة الـ 15 دائرة. "اوتاره" شدّت على اساس اعتماد الصوت التفضيلي في القضاء وليس الدائرة، مع نقل مقعد الأقليات من بيروت الثانية الى الأولى، إضافة الى أنّ نجاح اللائحة يعتمد على العتبة الانتخابية التي تقتضي تقسيم عدد المقاعد على عدد المقترعين، ويعتمد الكسر الأكبر في طريقة الاحتساب.

نجح الرئيس سعد الحريري بكونه جزءاً فاعلاً من التسوية التي أدت الى ولادة قانون انتخابي جديد بعد سنوات من الفشل، لكن هل سينجح في الحفاظ على المقاعد التي كان يؤمنها لتياره قانون الستين؟ هل قانون النسبية افضل لـ"المستقبل" وكيف سيؤثر الصوت التفضيلي عليه؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard