الأمن الداخلي البريطاني يحقق في التعامل مع تحذيرات قبل هجوم مانشستر

29 نوار 2017 | 11:52

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

(ا ف ب)

ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي" أنّ جهاز الأمن الداخلي البريطاني (إم.آي.5)، يجري تحقيقًا في كيفية تعامله مع تحذيرات عامة من أنّ المهاجم الانتحاري سلمان عبيدي الذي نفذ #تفجير_مانشستر يشكل خطرًا محتملًا. واشارت الإذاعة إلى أن "إم.آي.5" حذر كذلك من أفكار عبيدي المتطرفة ثلاث مرات على الأقل. 

ومن غير المعتاد أن تعلن السلطات البريطانية أنّ جهاز الأمن يجري تحقيقًا داخليًا في احتمال حدوث ثغرات.

وفي حديث إلى شبكة "سكاي نيوز"، قالت وزيرة الداخلية أمبر راد: "إن هذه خطوة أولى صحيحة يتخذها جهاز الأمن الداخلي في أعقاب التفجير الذي أودى بحياة 22 شخصًا خلال حفل موسيقي للمغنية الأميركية أريانا جراندي"، مشيرةً إلى أنّ الجهاز الأمني سيفحص افتراضات قيلت عن عبيدي قبل الهجوم وبدأت "تحقيق ما بعد الواقعة" في كيف جرى إغفال الاهتمام بالمهاجم. 

وأضافت: "يجري إعداد تقرير منفصل كذلك للوزراء والمسؤولين الذين يشرفون على عمل الأجهزة الأمنية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard