حادث ثان فوق بحر الصين: بكين تكذّب رواية واشنطن... المقاتلة الصينية تصرّفت "بمهنية"

28 أيار 2017 | 16:07

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

رفضت #الصين تأكيدات #البنتاغون ان مقاتلتين صينيتين اعترضتا طائرة دورية اميركية الاربعاء بطريقة "غير مهنية وغير آمنة" فوق #بحر_الصين_الجنوبي.

وتصاعد التوتر في الاعوام الاخيرة بين واشنطن وبكين حول هذه المنطقة التي تعتبرها الصين بكاملها تقريبا جزءا لا يتجزأ من اراضيها، مما يثير احتجاجات دول عدة مجاورة. وقال المتحدث باسم البنتاغون غاري روس الجمعة ان حادثا وقع قبل يومين بين طائرة دورية بحرية "بي-3 اوريون" ومقاتلتين "جاي-10" صينيتين. وهو الحادث الجوي الاميركي-الصيني الثاني خلال اسبوعين في بحر الصين.  

ووقع الحادث الاول في بحر الصين الشرقي في 16 ايار عندما اعترضت طائرتان صينيتان طائرة عسكرية اميركية في شكل "غير مهني"، وفقا للبنتاغون. وتمكنت الطائرة الاميركية التي تم اعتراضها هذا الاسبوع في بحر الصين الجنوبي من انجاز مهمتها من دون مشاكل بعد الحادث، على ما قال البنتاغون الذي اعلن ان واشنطن اعربت عن قلقها لبكين.  

لكن وزارة الدفاع الصينية اكدت اليوم ان الرواية الاميركية لهذا الحادث "غير مطابقة للوقائع". وقالت الوزارة في بيان نشر على موقعها الالكتروني: "في 25 ايار، اجرت طائرة دورية اميركية انشطة استطلاع في المجال الجوي جنوب شرق هونغ كونغ في الصين. واجرت الطائرة العسكرية الصينية عملية تعرف طبقا للقانون. وكانت العملية مهنية وآمنة".  

واتهمت بكين واشنطن بانتهاك المياه الاقليمية الصينية عندما ارسلت واشنطن سفينة عسكرية قرب جزيرة ميستشيف للشعب المرجانية التي حولتها الصين جزيرة اصطناعية. وهي المرة الاولى التي تجري ادارة ترامب عملية مماثلة تتعلق بـ"حرية الملاحة".

وقالت وزارة الدفاع الصينية ان هذه الاعمال "تمس بسيادتنا وامننا وتهدد امن العاملين في الجانبين". واضافت: "هذا التصرف هو السبب الرئيسي لمشاكل الامن العسكري في البحر والجو بين الولايات المتحدة والصين". وتابعت: "القوات المسلحة الصينية ستقوم بواجباتها على اكمل وجه، وستحافظ على سيادتنا وامننا".  

وتأتي هذه الحوادث قبل الاجتماع السنوي لوزراء دفاع دول منطقة آسيا-المحيط الهادىء، بحيث تحتل مسألة بحر الصين الاولوية بانتظام. 


علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard