إجماع صيداوي على إدانة الاعتداء على مزار مار الياس في عبرا... مواقف التضامن تتواصل

14 أيار 2017 | 13:37

المصدر: صيدا- "النهار"

  • المصدر: صيدا- "النهار"

تواصلت زيارات التضامن مع اهالي #عبرا، وردود الفعل المستنكرة لحادثة الاعتداء على مزار تمثال مار الياس الموجود على جانب الطريق العام المدخل الغربي لبلدة عبرا القديمة، والتي قام بها اربعة شبان، عملت مخابرات الجيش على توقيفهم بعد ظهورهم في شريط كاميرا مراقبة، وادعى عليهم النائب العام الاستئنافي في الجنوب رهيف رمضان، وهم 3 لبنانين وفلسطيني. 

وفي جديد المواقف المتضامنة مع عبرا والمستنكرة للحادثة، موقف النائب السابق الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري أسامة سعد الذي اعتبر أنّ "ما حصل عمل مشبوه لا يمكن فصله عن التصعيد الأخير المفتعل للخطاب الطائفي".

واعرب سعد عن ثقته بأنّ "أبناء منطقة #صيدا، بما يملكونه من الوعي الوطني، قادرون على إفشال الاستهدافات الخبيثة للأعمال المشبوهة. وهو الوعي الذي يرتكز على تراث عريق من العيش الوطني الواحد، كما يرتكز على تاريخ النضال المشرف ضد الجماعات الطائفية والتقسيمية المشبوهة.".

وابدى نائب رئيس اتحاد بلديات صيدا والزهراني، رئيس بلدية مغدوشة المهندس رئيف يونان اسفه واستغرابه "لمثل هذا العمل المشين البعيد كل البعد عن ثقافة المنطقة وأهلها وتراثها"، وشدد على التمسك بالعيش المشترك والسلم الأهلي في صيدا والجوار، واعرب عن ثقته بأنّ "العدالة ستأخذ مجراها كي لا تتكرر مثل هذه الأعمال الغريبة عن اهل الشهامة في المنطقة".

وشدد نائب رئيس المكتب السياسي لـ"الجماعة الاسلامية" في لبنان الدكتور بسام حمود، اثر اتصاله برئيس بلدية عبرا ادكار مشنتف ادانة "الجماعة" لكل ما يعكر صفو العلاقات بين أبناء الوطن الواحد ويؤثر على مقتضيات العيش المشترك والسلم الأهلي في لبنان.

ودعا حمود الى انزال أشد العقوبات بحق الفاعلين وإعلان ذلك للرأي العام.

واعتبر رئيس بلدية عين المير نادر مخول، ان "مسيرة السلم الاهلي ووجود الدولة بكامل اجهزتها واجواء العيش المشترك والوحدة الوطنية التي ترسخت بين كل ابناء المنطقة في صيدا والجنوب كفيلة بردع كل العابثين بالامن والسلم الاهلي والعيش الوطني المشترك، ومثل هذه الاعمال الصبيانية التي جرت بالتطاول والاعتداء على ثتمثال مزار مار الياس في عبرا لن تؤثة اطلاقا على عيشنا المشترك ووحدتنا الوطنية الراسخة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard