السلاح المتفلّت: شجاعة كلّ جبان

12 نوار 2017 | 15:20

تعدّدت الأسباب والموت واحد. من المعروف أنّ الموت بطبيعة الحال هو سنّة الحياة ، والموت علينا حقّ.  

ولكن عندما يصبح الموت عبر القتل هو مصير كلّ لبناني خارج من منزله سعياً وراء عمله تارةً، ووراء أشغاله أو لقمة عيشه طوراً ، عندها تقع الكارثة الكُبرى. على مرّ الزّمان وطينة الشعب اللبناني موسومة بالطّيبة ، النّخوة، الأخلاق الحميدة وحُبّ الانسان لأخيه الإنسان دون الإكتراث لطائفته أو إنتمائه أو جنسه.

لكن اليوم يعجز القلم عن وصف حال اللبناني وتصرّفاته تجاه الآخرين ، تلك التي تتمثّل بالعدوانيّة والإجرام. ولو عرفنا السّبب لبطل العجب. كنّا نسمع بجرائم شرف، وجرائم تعود لعادات العشائر وغيرها "كالأخذ بالثأر". أما اليوم فقد أصبح سبب الموت من أتفه الأسباب التي تُبرهن عن مدى الاستخفاف بحياة الانسان نتيجة قلّة وعي النّاس وطيشهم. بالأمس كانت جريمة عشقوت عندما أقدم مؤهل في الأمن العام على قتل أربعة أشخاص، ثلاثة منهم من عائلة واحدة على خلفية خلاف على كلب. وكانت قد سبقتها جرائم مُماثلة كقتل الشاب إيف نوفل على خلفية خلاف شخصي في أحد الملاهي الليليّة، لتتْبعها جريمة قتل الشاب جورج الريف في الأشرفيّة على خلفيّة شجار بسبب أحقيّة المرور.

ومنذ أقلّ من شهر، استفاقت بلدة قب_الياس البقاعيّة على جريمة قتل شابين بسبب كوب نسكافيه مثلما قيل، إذ أن القضية لازالت رهن التحقيق.

وأخيراً ومنذ أيام ، جريمة قتل الشابة "سارة سليمان" في مدينة زحلة والتي لم تُعرف أسبابها بعد.

عندما نسمع بكل هذه الجرائم الشنيعة، وعند دخولنا إلى عمق القضيّة وتفاصيلها، نكتشف بأننا نخرج من منزلنا ونحن نتوقع عدم العودة إلّا محمولين على الأكتاف.

ما ذنبنا لكي نكون ضحايا السلاح غير الشرعي؟ ما ذنب الأهل والأحبّاء أن يدفعوا ثمن قلّة وعي وطيش الشباب وأهلهم أوّلاً، وثمن إهمال الدولة وعدم وضعها حلّاً للسلاح المتفلّت بين الناس ثانياً؟

والسؤال الأخير لماذا السلاح موجود أصلاً خارج شرعية الدولة اللبنانية؟

ختاماً نأمل أن نصل جميعاً لنهاية مرضية لمسلسل الجرائم والقتل ، ونطلب من الله أن ينير العُقول ويَهْدي النّفوس ليبقى التآخي والمحبّة سيّدي أيّامنا ومواقفنا في السرّاء والضرّاء. 


يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني