ضيعة من لبنان... عماطور و365 نبع ماء

5 أيار 2017 | 10:59

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

"ضيعة من لبنان" فقرة أسبوعية نسلط الضوء من خلالها على قرى لبنانية، سنتجول في أزقتها عبر الصور والفيديوات لنتعرف أكثر إلى مناطقنا وعادات ومميزات كلٍ منها". 

عماطور من قرى قضاء الشوف في محافظة جبل لبنان، تبعد نحو 58 كلم عن بيروت، وتعلو 850 متراً عن سطح البحر. تحدها كل من قرى بعذران، وعين قني ومزرعة الشوف وحارة جندل. تلاقي وادي مرج بسري إلى حدود منطقة جزين.  


التسمية 

عماطور أو "عين ماء الطور" كما ورد اسمها في الكتب والمراجع القديمة، أصل الكلمة لفظة سريانية AMMA D TURA أي أصل الجبل وساكنوه، أو هي تحريف لـ EN MAYYA D TURA وتعني "عين ماء الجبل". سميت عماطور لكثرة عدد الينابيع فيها، وهي من القرى النادرة التي يميزها وجود ما يقرب من 365 ينبوعاً توازي عدد أيام السنة منها عين العريش، عين الفقر، ومجرى نهر الباروك.


لمحة عن البلدة 

شعار القرية "الديك" الذي يزيِّن مدخلها، ويبلغ عدد سكانها نحو 4 آلاف نسمة. هي مركز العلم والإرث الثقافي والفكري، حيث تأسست فيها أول مدرسة في قضاء الشوف، وغنَّى فيها الفنان الثوري مارسيل خليفة. هي قرية مشايخ العقل وآخرهم الشيخان محمد عبد الصمد ومحمد أبوشقرا، وقرية عدد كبير من الممثلين منهم بديع أبو شقرا، وكمال أبو شقرا، والفنانة حنين أبو شقرا، إضافةً إلى إعلاميين منهم ندى عبدالصمد (BBC) وبشرى عبدالصمد (قناة الجزيرة)، والأطباء والمهندسين والقضاة والمحامين والشعراء منهم الشاعر عارف أبو شقرا، وغيرهم من الأسماء اللامعة في السلك العسكري والديبلوماسي.




المعالم الطبيعية

تضمُّ القرية حرجاً أخضر كبير يشكل متنفساً بيئياً وسط غطاء نباتي مكوَّن من أحراش سنديان وملول. وتشتهر بزراعة العنب والفواكه الموسمية والزيتون الذي يمثل رمز القرية، ويتمّ الاحتفال سنوياً بـ"عيد الزيتون"، الذي يسبقه أسبوع من المباريات الرياضية بين القرى في رياضتي كرة السلة والطائرة. إلى ذلك، تحوي القرية مجموعة من المقامات دينية من مجالس ومزارات وكنائس ودار ضيعة وخلوة.


لكل من يرغب في أن نسلِّط الضوء على قريته الرجاء التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني لإرسال صور وفيديوات عن كل قرية: salwa.abouchacra@annahar.com.lb 


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard