"برج حمود" بين الموت والحل... تفاصيل ما يجري داخل المطمر

ملف مطمر برج حمود لا يزال ينتظر الحسم، بعد ارجاء قاضي الامور المستعجلة في جديدة المتن رالف كركبي اليوم النظر في دعوى اقفاله الى الثامن عشر من ايار المقبل، لتبقى الدعوى التي تقدم بها عدد من المحامين والناشطين تبعهم حزب الكتائب في 22 أيلول الماضي، ضد شركتي "جهاد العرب للتجارة والمقاولات"، و"خوري للمقاولات"، للتحقيق "بأعمال هاتين الشركتين في المكب، والكشف عن جبل النفايات، والتأكد من إمكانية احتوائه على مواد سامة ومشعة"، معلّقة الى حينه وربما الى ابعد من ذاك التاريخ . 

في التحقيق الآتي، تحدثت "النهار" الى المعنيين بالملف وخبراء بيئيين ومجلس الانماء والاعمار. فماذا يجري داخل مطمر برج حمود؟

20 نيسان 2017 | 19:15

المصدر: "النهار"

"تكليف الخبراء البيئيين الثلاثة من قبل القاضي تقديم تقرير موحد يراعي الأصول الفنية والتقنية المفروضة بدلاً من التقارير المنفردة ضمن مهلة 10 ايام من ابلاغهم القرار، هو سبب ارجاء الجلسة" بحسب ما قاله...

 

لقراءة هذا الخبر، إشترك في النهار Premium بـ1$ فقط في الشهر الأول

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard