على فنجان قهوتنا

2 نيسان 2017 | 12:19

على فِنْجانِ قَهْوَتِنا

على النرْجيلةِ المَقْطوعَةِ الأنْفَاسِ في أَعْمَاقِ ليْلتِنا
نُفَتِّشُ عن حُلولِ السِّلْمِ تُرْجِعُ حقَّ أُمَّتِنا
وتَمْحُو عارَ نَكْسَتنا
***
على فِنْجانِ قَهْوَتِنا
على عبء الدُّخانِ المُرِّ يَنْبعُ من لُفافَتِنا
نُحاوِلُ أن نُفَلْسِفَ دائماً أَبْعَادَ قِصَّتِنا
ونَنْظُرُ في قَضِيَّتِنا
كَنَظْرَتِنا إلى شُبَّاكِ جارَتِنا
***
على فِنْجانِ قَهْوَتِنا
على كُرْسِيِّنا الكَسْلى
نَحُكُّ غُضُونَ جَبْهَتِنَا
ونَقْرَأُ في جَرِيدَتِنا
ونُعْطِي رأيَنا في الحرْبِ ... في أَفْكَارِ قَادَتِنا
وفي ما قاله المِذْيَاعُ عن أَنْبَاءِ عَوْدَتِنا
ونَغْضَبُ كَيْفَ إسْرائيلُ قد صَلَبَتْ أَمانِيْنَا
وداسَتْ من كَرَامَتِنا
***
على فِنْجانِ قَهْوَتِنا
بِزاويةٍ من المَقْهى ... كَعادتِنا
نُحَدِّدُ وَجْهَ ثَورتِنا
ونرسمُ شكْلَ رايتنا
ونبْحَثُ في شؤون الثَّأرِ ... في أَخْطَاءِ ساسَتِنَا
ونَرْثِي سوءَ حالتِنَا
ورغْمَ العُلْبَةِ الليْلَيَّةِ الحمراءِ، نُرْجِعُ سوءَ صِحَّتِنَا
لِكَثْرَةِ ما افْتَكَرْنَا في قَضِيَّتِنا ..!
ونَدْفَعُ أَجْرَ قهوتِنا
ونَمْضي حينَ تصْحو الشمسُ ... نَفْتَحُ بابَ حُجْرَتِنا
فنَنْزعُ ما يُقَيِّمُنا
ويُخْفَي مِنْ بَشَاعَتِنَا
ونَأْسَفُ كيفَ قدْ مَحَتِ المَقاعِدُ كَيَّ بِذْلَتِنَا
ونَدْفُنُ رَأسَنا المحْمومَ في دنْيا مِخَدَّتِنا
ونَغْفُو كيْ نَرُدَّ القُدْسَ
حُلْماً في أسِرَّتِنَا.

رئيس تجمع الأدباء والمفكرين والأساتذة الجامعيين اللبنانيين

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard