غرب الموصل: مقتل أكثر من 300 مدني... "والعدد يمكن ان يرتفع"

28 آذار 2017 | 16:13

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

قتل 307 مدنيين على الاقل، واصيب 273 آخرون غرب #الموصل بين 17 شباط و22 آذار، خلال هجوم أطلقته القوات العراقية ضد تنظيم "الدولة الاسلامية"، على ما اعلنت الامم المتحدة اليوم.

وافاد المتحدث باسم المفوضية السامية لحقوق الانسان في جنيف روبرت كولفيل ان الامم المتحدة تحققت من هذه المعلومات، ولا تنسب هؤلاء القتلى الى اي من أطراف النزاع. وأشار الى ان الحصيلة قد ترتفع في الايام المقبلة، لان الامم المتحدة تلقت تقارير لم تتحقق منها بعد، وتشير الى سقوط 95 قتيلا مدنيا على الاقل بين 23 آذار و26 آذار منه.

وتشن القوات العراقية، بدعم جوي من التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الاسلامية"، هجوما لطرد الجهاديين من ثاني مدن العراق. ويحقق العراق ووزارة الدفاع الاميركية في تقارير اشارت الى مقتل عشرات، او حتى مئات الاشخاص، في الايام الماضية، في غارات التحالف الدولي.

ورحب المفوض السامي لحقوق الانسان زيد رعد الحسين بهذه التحقيقات، مشيرا الى ان مكتبه لم يحمّل مباشرة التحالف اي مسؤولية عن سقوط ضحايا. لكنه دعا الى "مراجعة عاجلة للتكتيك المتبع لضمان خفض الاثر على المدنيين الى الحد الادنى".

وفي وقت اشارت تقارير الى ان جهاديي تنظيم "الدولة الاسلامية" يستخدمون المدنيين دروعا بشرية في المباني المحيطة غرب الموصل، لفت كولفيل الى انه "ليس من السهل" ضمان عدم تعرض غير المقاتلين للخطر. وقال للصحافيين في جنيف: "ما نقوله هو انه يجب توخي الحذر الشديد في هذه الظروف".

وفر اكثر من 200 الف مدني من غرب الموصل الشهر الماضي، وفقا للسلطات العراقية. لكن لا يزال هناك نحو 600 ألف في المناطق الخاضعة لسيطرة الجهاديين، على قول الامم المتحدة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard