بالصورة - "المستشفى المصري" في الحرج غير مرخص له وحاصباني يوعز بوقف المشروع

24 آذار 2017 | 14:11

المصدر: "النهار"

قبل ساعات، وجه وزير الصحة العامة غسان حاصباني كتاباً الى محافظ بيروت القاضي زياد شبيب، جاء فيه: "وردتنا معلومات الى وزارة الصحة العامة تتعلق بأعمال تقام في حرج بيروت تعود الى المستشفى الميداني المصري. ان هذا المستشفى غير حائز التراخيص اللازمة لانشائه".
وطلب حاصباني في الكتاب "الايعاز لمن يلزم لتوقيف الاعمال العائدة الى هذا المستشفى لحين الاستحصال على الترخيص وفق القوانين".
فما حقيقة هذا الكتاب، وهل هو تمهيد لوقف انشاء المستشفى؟

مصادر وزارة الصحة أفادت "النهار" ان هذا الكتاب جاء بناء على طلب من مجلس الوزراء، يطلب فيه من وزارة الصحة ابداء الرأي في المستشفى، وعليه ردت الوزارة بكتاب الى مجلس الوزراء والى محافظ بيروت، تلفت فيه الى "عدم وجود اي ترخيص للمستشفى في الوزارة".
ووفق المصادر ايضا ان "المستشفى غير مرخص له، بمعنى ان الوزارة نظرت الى الاساس اولا، حيث تبيّن لها ان لا وجود لملف المستشفى، وان الرخص تستلزم اولا اجراءات قانونية وادارية وطبية تمهيدا للحصول عليها. من هنا، فان وزارة الصحة نظرت الى الاساس، وهي غير معنية بأي من الزواريب او السجالات الحاصلة حول الموضوع، بل انها ابدت رأيها وردّت في هذا السياق".

ومعلوم ان انشاء المستشفى المصري لاقى رفضاً من عدد من المجموعات المدنية، التي نظّمت قبل فترة اعتصاما احتجاجا على انشائه في حرج بيروت، بحجة ان القرار كان يقضي بانشاء مستوصف هناك، اي ما يشبه مستشفى نقّالا لا مستشفى مركزيا، الا ان الناشطين المدنيين تفاجأوا بوجود نوع من الاساسات لا يوجبها انشاء مستشفى نقال او مستوصف.

واليوم، هل سيشكل كتاب حاصباني هذا مقدمة لاعادة طرح اشكالية المستشفى ككل وبالتالي بابا لعدم انشائه ولرفع الاساسات ايضا؟

 

الوثيقة نشرتها جمعية "نحن" في حسابها على فايسبوك.

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard