قتل زوجته وأطفالها الثلاثة ورمى نفسه تحت القطار!

23 آذار 2017 | 12:04

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

تحوّل خلاف زوجيّ في #فرنسا إلى مأساةٍ عائلية أقدم فيها الرجل على طعن زوجته البالغة من العمر 44 عامًا، وأطفالها الثلاثة، ثم انتحر على سكّة القطار تاركًا رسالةً يقرّ فيها بما فعل.

ويبلغ الرجل الذي عُثر على جثته صباح أمس، في جنوب شرق فرنسا 46 عامًا، ويبدو أنه "لم يتحمّل الانفصال" عن زوجته، وفق ما أعلن أليكس بيران المدّعي العام في فالنس في مؤتمر صحافيّ.

وقال إنّ سائق القطار شاهد الرجل وهو يلقى بنفسه وما من أحد دفعه.

وعلى الفور لقي الرجل مصرعه، ثمّ عثرت الشرطة على سيارته على مقربة من المحطة ووجدت فيها دفترًا كتب فيه العنوان واعترافًا بجريمته: "لقد قتلت ابني البالغ من العمر خمس سنوات ونصف السنة، وزوجتي، وطفليها وهما في الثانية عشرة والثالثة عشرة".

فتوجّهت عناصر الشرطة إليه حيث عثروا على جثث الزوجة وطفلهما، وطفليها من زواج سابق، وكانوا ممدّدين على أسرّة غرف النوم.
كما أنّ للرجل سابقة قضائية، فقد حكم عليه في التسعينات بالسجن ثلاث سنوات لارتكابه أعمال عنف باستخدام السلاح.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard