"أحرقت ابنتي لأنّها جميلة"... هكذا برّر الأب فعلته!

21 آذار 2017 | 13:31

لم تتحمّل الشرطية المحققة مشهد تعذيب الأب لابنته، فغرقت بالدموع حين كانت تؤدي مهمتها. إذ أحرق أب رأس ابنته (3 سنوات) وهي نائمة في سريرها في منزله في مدينة بيرث في اوستراليا الغربية وذلك لأنّها جميلة جداً، وفق ما ذكر موقع "الدايلي مايل" البريطاني.
يحاكم الأب إدوارد جون هربرت في المحكمة العليا في أوستراليا الغربية بتهمة إحراق ابنته الصغيرة ومحاولة إحراق ابنته الثانية (7 سنوات) بعدما بللهما بالبنزين. ففي حين كانت الشرطية ستيفاني بوكورسكي خارج الخدمة تشاهد التلفاز في منزلها المجاور لمنزل إدوارد، سمعته يتشاجر مع زوجته. وعندما حاولت التدخّل لحلّ المشكلة، أخبرتها الزوجة أنّه يقوم بإحراق ابنتيه، فهرعت إلى الداخل لإنقاذ الطفلتين، حين رأت رأس الصغيرة يشتعل فغطتها ببطانية، ثم أنقذت الكبرى قبل أن يضرم النيران فيها، وأخرجت الطفلتين من المنزل.
أشارت المدعية العامة أماندا فورستر في خطابها الافتتاحي لمحاكمة إدوارد القضائية إلى أنّ الطفلة ابنة الثلاث سنوات تعاني حروقاً بنسبة 13% مّما يهدّد حياتها. وذكرت أنّ الأب كان تحت تأثير المخدرات وثملاً إذ كان يتصرف بشكل غريب.
أمّا زوجته فأكّدت أنّه كان غريب الأطوار تلك الليلة وحاولت تهدأته خائفة من أي تصرّف خطير، فهدّدها بالقتل قبل أن يحرق ابنتيه.
بعد الحادث، دخل أحد الجيران إلى منزل إدوارد ليجده في المطبخ، يحتسي البيرة، وعندما حاول لومه أجابه:"أحرقت ابنتي لأنّها جميلة جداً. كما إنّهما طفلتاي ويحقّ لي أن أفعل ما أريد معهما".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard