الإمارات أسعد دولة عربياً، فمن أتعس الدول؟... حاكم دبي: شعبنا سعيد

21 آذار 2017 | 11:23

المصدر: "وكالات، تويتر"

  • المصدر: "وكالات، تويتر"

(عن الانترنت).

20 آذار، كان اليوم العالمي للسعادة، فما هي الدول السعيدة وفق تقرير السعادة العالمي للسنة 2017؟

إنها الأمارات! ولا مفاجأة ربما في الأمر، إذ حققت دولة الإمارات العربية المتحدة المركز الأول عربياً والـ21 عالمياً في مؤشر السعادة، وفق التقرير الصادر عن معهد الأرض في جامعة كولومبيا، بإشراف الأمم المتحدة.

وسجّلت الإمارات المركز الـ12 عالمياً بعدما كانت سجلت المركز الـ15 العام الماضي على صعيد سعادة مواطنيها، متقدمة على العديد من دول العالم الرائدة. وحلت الدولة في المرتبة الأولى عربيا لثلاث سنوات متتالية، فيما تقدمت من المركز 28 إلى المركز 21 عالميا في مؤشر سعادة الأفراد المواطنين والمقيمين على أرضها من دول أخرى لتسجل بذلك تقدما نوعيا بمقدار 7 مراكز مقارنة بتصنيفها في تقرير السعادة العالمي لعام 2016 الذي تصدرته النروج تلتها الدانمارك وأيسلندا ثم سويسرا وفنلندا.

واحتلت مصر المرتبة الـ104 بين الدول الأكثر سعادة، في قائمة تضم 155 دولة مرتبة ترتيبًا تنازلياً، وجاءت في المرتبة الحادية عشر عربياً، تتقدمها المملكة العربية السعودية والأردن ولبنان وليبيا والبحرين وقطر والكويت والجزائر والمغرب وتونس.

 

وركّز تقرير هذه السنة، على السعادة في مكان العمل، وخصوصا على عوامل مثل معدل المعاشات، وقدرة الموظف على إيجاد التوازن ما بين العمل وجوانب أخرى في الحياة، ومقدار الاستقلالية في مكان العمل، وتنوّع خيارات العمل المعروضة. وأوضح التقرير، أن سبب التعاسة في دول العالم الأول هي الأمراض النفسية.

ولم يكن للقوى العظمى في أوروبا وأميركا نصيب بين أسعد عشر دول في العالم. وحلّت الولايات المتحدة في المرتبة الـ 14، وجاءت ألمانيا في المرتبة الـ16، وبريطانيا في المرتبة الـ 19، وروسيا في المرتبة الـ 49. أما اليابان فحلّت في المركز الـ51، وحلّت الصين في المركز الـ 79.

أما أتعس شعوب في العالم فهي شعب جمهورية أفريقيا الوسطى، يليه شعب جمهوية بوروندي الشرق أفريقية، ومن ثم تنزانيا، وسوريا، ورواندا.

 

الشيخ محمد بن راشد

وفي هذا السياق، غرّد حاكم #دبي الشيخ محمد بن راشد على حسابه عبر "تويتر" مهنئاً الشعب الإماراتي، فكتب: "الإمارات الأولى عربيا في آخر 3 سنوات. وشعب الإمارات من أسعد 12 شعبا في العالم، ونحن الأول عالميا في مؤشر رضى الأفراد المقيمين من دول أخرى".

وتابع مغرّداً: "وضمن التقرير، الإمارات الأولى عالميا في تمتع الأفراد بصحة جيدة، والثاني عالميا في الرضا عن الأوضاع الاقتصادية، والرابع عالميا في الشعور بالراحة. وضمن مؤشرات التقرير الفرعية، الإمارات الثاني عالميا في الثقة بمستقبل اقتصادها، والرابع عالميا في الرضا عن المستوى المعيشي والرضا عن المدن".

وختم: "لدينا شعب سعيد بالخير الذي بين يديه، ومقيمين راضين، واقتصاد واعد، وقيادة حريصة على اتمام المهمة. نسأل الله أن يحفظ بلدنا ويديم سعادة شعبنا".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard