وزارة الخزانة الاميركية تدرج قياديين من جبهة فتح الشام على لائحة العقوبات

24 شباط 2017 | 10:05

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

ادرجت الولايات المتحدة اثنين من قياديي جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا) في سوريا على لائحتها السوداء للعقوبات.
أعلنت وزارة الخزانة الأميركية في بيان الخميس فرض عقوبات مالية ضد "مسؤولين اثنين في جبهة النصرة" التي غيرت اسمها العام الماضي الى "جبهة فتح الشام".
وقالت الوزارة في بيان ان اياد نظمي صالح خليل كان قبل عام "الرجل الثالث في قيادة جبهة النصرة" و"امير" المنطقة الساحلية في هذا التنظيم.
واضافت انه قام قبل ذلك "بتأهيل عناصر امن واستخبارات جبهة النصرة مسؤولين عن اغتيالات وادارة سجون عرفت بممارسة التعذيب فيها، وشجع على نهب آليات وممتلكات اعضاء الجيش السوري الحر".
اما الرجل الثاني فهو بسام احمد الحصري المتهم بانه كان لفترة طويلة صلة الوصل بين جبهة النصرة وتنظيم القاعدة و"امير" جبهة النصرة في درعا، حسب البيان.
وقال مكتب مراقبة الأصول الأجنبية الوكالة التابعة لوزارة الخزانة الأميركية المكلفة تنفيذ العقوبات ان الرجلين متهمان بالارهاب.
وقال مدير المكتب بالوكالة جون سميث إن "هذين المسؤولين الكبيرين من جبهة النصرة والإرهابيين في تنظيم القاعدة، قدما دعما أساسيا للتنظيم الإرهابي العنيف (...) من الاشراف على عمليات تطوير جبهة النصرة الى تطوير استراتيجيتها".
من جهة أخرى، أدرجت السلطات الأميركية على لائحة العقوبات شركة صلب، في إطار مكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل.
وكانت شركة "ميكانيكال كونستراكشن فاكتوري" ومقرها في سوريا تعرضت لعقوبات بسبب تعاونها مع أجهزة الحكومة السورية في تطوير وإنتاج أسلحة غير تقليدية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard