اول حالة ملاريا تقاوم عقار "أرتيميسينين"... الخبراء يخشون "نكسة"

23 شباط 2017 | 20:32

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

سجلت للمرة الاولى في افريقيا حالة عدم استجابة للعقاقير المضادة لمرض #الملاريا الذي اودى العام 2015 بحياة 400 الف انسان في العالم، بعدما سجلت الظاهرة نفسها في جنوب آسيا في وقت سابق.

ويثير هذا الاكتشاف القلق من استعصاء هذا المرض على عقار "أرتيميسينين" الذي كان حتى وقت قريب فعالا في معالجة المصابين به.

ونشرت تفاصيل هذه الحالة في مجلة "نيو انغلاند جورنال اوف ميدسين" الطبية الاميركية، في مؤشر يلقي ظلال القلق على الجهود العالمية المبذولة لتطويق المرض وفاعلية عقار "أرتيميسينين" في مواجهته.

وهذا العقار هو السلاح الاساسي في مقاومة مرض الملاريا الذي ينقله البعوض، والذي اصاب 210 مليون شخص العام 2015، واودى بحياة 429 الفا، خصوصا في صفوف الاطفال في دول افريقيا جنوب الصحراء.

وتوصل الفريق الدولي من الباحثين الى تحديد الاصل الافريقي للطفيليات المقاومة للعقار، والتي رصدت لدى مريض صيني كان في رحلة الى غينيا الاستوائية.

وعادة، يمكن "الأرتيميسينين"، في حال مزجه بعقار آخر مضاد للملاريا، ان يقضي على الطفيليات في الدم خلال ثلاثة ايام. لكن بعضا من هذه الطفيليات اظهر مقاومة للعقار في الآونة الاخيرة في جنوب آسيا.

وهذه المقاومة ما زالت جزئية. وما زال معظم المرضى يتماثلون للشفاء، وإن بعد وقت أطول. لكن الخوف الذي يساور العلماء هو ان يتسع نطاق هذه المقاومة، بحيث يبطل مفعول العقار تماما. كذلك، ابطل مفعول عقاقير أخرى في السابق.

وقال الباحثون ان "اتساع نطاق مقاومة عقار "أرتيميسينين" في افريقيا يشكل نكسة كبرى في التصدي للملاريا"، بما ان هذا العقار هو الوحيد حاليا في التصدي الفعال للمرض، داعين الى مراقبة ظاهرة مقاومة "الأرتيميسينين" بانتظام في العالم.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard