بعد مطالبتها بالخلع... حسين فهمي يعاقب زوجته

17 شباط 2017 | 14:04

المصدر: وكالات

  • المصدر: وكالات

علاقة الممثل حسين فهمي بزوجته السعودية رنا القصيبي انتقلت من بابها الواسع إلى العلن بعدما تقدم محامي فهمي يسري سامي بطلب أمام محكمة أسرة أكتوبر يطالب فيه بمنع سفر القصبي وإدراج اسمها على قوائم الممنوعين من السفر وإلزام مصلحة الجوازات ووثائق السفر والهجرة والجنسية بتقديم بيانات بتحركاتها منذ زواجها، وعدم السماح لها بالسفر إلا بعد حصولها على إذن كتابي من فهمي.

وأوضح سامي أنّ فهمي تزوج القصيبي بموجب عقد شرعي على يد قاضي بيروت الشرعي في 28 من كانون الثاني من العام 2013 وهي لا تزال تحت عصمته، مضيفاً أنها "اعتادت الخروج عن طاعته والسفر خارج البلاد بدون اذنه".

ولفت المحامي إلى انّ فهمي أقدم على هذه الخطوة بعدما علم أن القصيبي تخطط للهرب إلى المملكة العربية السعودية "مما يلحق الضرر به الذي لا يمكن تداركه إلا بمنعها من السفر بعد الاستعلام من مصلحة الجوازات والهجرة والجنسية عن مرات سفرها إلى الخارج بدون إذنه منذ تاريخ زواجهما إلى الآن".

يُذكر أن القصيبي كانت رفعت دعوى خلع على فهمي قبل فترة، كاشفة أن أسباب طلبها الطلاق تعود إلى تعرضها لسوء المعاملة من فهمي بعد فترة قصيرة من الزواج إلى جانب اعتدائه عليها بالقول موجهاً تعليماته عاملات المنزل بالتضييق عليها، الأمر الذي تسبب بأضرار نفسية أثرت في صحتها ومعنوياتها.

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني