الراعي: الربيع العربي تحول إلى شتاء

28 تموز 2013 | 23:14

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

  • المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

انترنت

اختتم البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، زيارة رعوية لمدينة زحلة استمرت يومين، بمراسم وداع اقيمت له عند نقطة تعاضد الجيش في رياق.

وكان الراعي قد جال بعد ظهر اليوم في أنحاء زحلة، وشملت جولته مركز البلدية ومطرانيات الروم الكاثوليك، الروم الارثوذكس والسريان الأرثوذكس. ومن أبرز ما قاله الراع في محطاته، ان "لبنان في حاجة الى دولة مركزية قوية وجذابة تقدر أن تكتسب ثقة المواطنين"، أضاف: "علينا كلنا ان نعمل خطوة: من الولاء للطائفة والمذهب والحزب الى الولاء للدولة". وأشار إلى "العمل مع كل المسؤولين على ضبط الأمن والمواطنين، ووضع حد لكل الإعتداءات على كرامة الناس بخطفهم، وطلب فدية لهم واحتجازهم".

ورأى أن "الربيع العربي الذي تكلموا عنه عندما بدأت التظاهرات الشعبية المحقة والمطالبة بالإصلاحات، تحول إلى شتاء، بسبب الحرب والسلاح والعنف والحركات الأصولية، والتعدي على الحياة البشرية"، مؤكدا "أن الربيع العربي الحقيقي يمر عبر الشهادة المسيحية، وعبر لبنان الذي فيه مسيحيون ومسلمون، هذا البلد المميز عن بلدان المنطقة، بأنه بلد يحسن بين الدين والدنيا، ولكنه دولة تحترم كل الأديان من دون أن تكون دولة دينية".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard