وفد الطاشناق في معراب: لقانون عادل... ونسيان الـ60 أو الدوحة

3 شباط 2017 | 19:40

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

(أ. أ.).

استقبل رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير #جعجع في معراب اليوم، وفدا من حزب الطاشناق ضم وزير السياحة أواديس غيدانيان، النائب هاغوب بقرادونيان، وعضو اللجنة المركزية رافي أشكاريان، في حضور الأمينة العامة للحزب شانتال سركيس وعضو الهيئة التنفيذية إدي أبي اللمع.

عقب اللقاء، اعتبر بقرادونيان أنه "من الطبيعي أن نزور رئيس القوات لطمأنة الناس على حسن العلاقة بين "القوات" والطاشناق لأنها لم تنقطع يوما، وقد تطرقنا الى الموضوع الأهم وهو قانون الانتخابات بحيث أكدنا ضرورة إجراء هذا الاستحقاق في موعده الدستوري المحدد مع تأمين التمثيل الصحيح لكل القوى السياسية والطوائف والمذاهب، وانطلاقا من هنا، هناك نظرة عامة بيننا وبين القوات لتعزيز الجهود حتى نصل الى تاريخ 21 شباط مع قانون انتخاب عادل وعصري، وان ننسى قانون الستين أو بالأحرى قانون الدوحة "التقليد"، لكي نترك للأجيال القادمة قانونا للمستقبل من جهة، وحتى نشعر كمسيحيين أننا ممثلون في هذه الدولة من جهة أخرى، وفق قوتنا ليس فقط العددية باعتبار أن موضوع العدد قد انتهى منذ أيام الطائف، لا بل عبر قوتنا الوجدانية والحقيقية كأساس لهذا الكيان وهذا الوطن، فمن دون المسيحيين أو المسلمين لا وجود للبنان".

وردا على سؤال، أعرب بقرادونيان عن "وجود بعض الملاحظات على القانون المختلط، ولكن نشهد بين لحظة وأخرى تغييرا لمبادئ ومعايير معينة".

وعما اذا ما كان الطاشناق سيتحالف مع "القوات اللبنانية" في الانتخابات المقبلة، أكد بقرادونيان "على عمق التحالف مع التيار الوطني الحر، ولكن نحن نؤيد قلبيا هذه العلاقة المستجدة بين التيار و"القوات" ونشعر أننا في قلب هذه المعادلة الجديدة التي أسفرت عن وصول العماد ميشال عون الى سدة الرئاسة، وكل تاريخنا السياسي كان دليلا على ضرورة وحدة المسيحيين، واليوم نشهد إتمام جزء أساسي من هذه الوحدة، وحبذا لو كل الأطراف المسيحية والوطنية الأخرى تشارك في هذا المسعى".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard