ثلاثة اعتقلوا خلال عملية لمكافحة الإرهاب في بروكسيل... استُجوبوا ليلاً وأُفرج عنهم

15 كانون الثاني 2017 | 15:16

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

اعلن مكتب المدعي العام في #بروكسيل اليوم، ان الشرطة البلجيكية افرجت عن ثلاثة اشخاص اعتقلوا مساء السبت خلال عملية لمكافحة الارهاب.
فقد شنت الشرطة اربع عمليات في مولنبيك الواقعة في منطقة بروكسيل، لكنها لم تعثر على شيء، كما جاء في البيان. واضاف ان "ثلاثة اشخاص اعتقلوا واستجوبوا خلال الليل... ثم اخلي سبيلهم".

وكان عدد كبير من الجهاديين الذين شاركوا في اعتداءات باريس في 13 تشرين الثاني 2015 (130 قتيلا) واعتداءات بروكسيل في 22 اذار 2016 (32 قتيلا سقطوا برصاص انتحاريين في المطار والمترو) والتي اعلن تنظيم #الدولة_الاسلامية مسؤوليته عنها، يتحدر من منطقة مولنبيك في نطاق العاصمة البلجيكية.

ومنذ تلك الهجمات، شددت السلطات التدابير الامنية وكثفت عمليات الدهم التي قامت بها الشرطة، مع استمرار التحقيقات.
وكان صلاح عبد السلام، الوحيد الذي ما زال على قيد الحياة من الجهاديين الذين نفذوا اعتداءات 13 تشرين الثاني 2015 في باريس، قد اختبأ في مولنبيك بعد المجزرة، واعتقل فيها بعد اربعة اشهر في 18 اذار 2016.

وحصل اعتقال عبد السلام، المسجون حاليا في فرنسا، قبل اربعة ايام من اعتداءات بروكسيل.

ووجهت تهم الى عشرين شخصا بالاجمال في بلجيكا منذ تشرين الثاني 2015 خلال التحقيق حول اعتداءات باريس التي اعدت في بلجيكا.
ويقول المحققون ان اعتداءات باريس وبروكسيل قام بها افراد الخلية نفسها التي اعدتها على طرفي الحدود.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard