السفيرة تحذّر: وقف التمويل الأميركي للأمم المتحدة "سيضر كثيراً" بالمصالح الأميركية

13 كانون الثاني 2017 | 21:07

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

حذرت السفيرة الاميركية لدى #الامم_المتحدة سمانثا باور اليوم، من ان وقف التمويل الاميركي للامم المتحدة "سيضر كثيرا" بالمصالح الاميركية، وذلك قبل اسبوع من تولي الرئيس الاميركي دونالد ترامب الرئاسة.

وصرحت باور للصحافيين في اخر مؤتمر صحافي لها، ان "دولا مثل روسيا والصين" ستفيد من تقلص دور واشنطن في الامم المتحدة في حال سحب التمويل.

وقالت: "نحن نقود العالم لأسباب من بينها ان لنا دورا رئيسيا في الامم المتحدة".

واضافت باور التي تنهي مهامها الاسبوع المقبل بعد اربع سنوات في ظل ادارة الرئيس باراك اوباما "اذا كبلنا ايدينا او حرمنا هذه المنظمة من" الاموال لدعم الوساطات من اجل السلام او العمل الانساني "فان ذلك سيضر بالمصالح الاميركية بشكل كبير".

وتأتي تصريحات باور بعد طرح مشروع قانون في مجلس الشيوخ الاميركي يقترح وقف جميع اشكال التمويل الاميركي للامم المتحدة الى حين الغاء مجلس الامن قرارا يطالب اسرائيل بانهاء انشطتها الاستيطانية.

وقالت باور: "الولايات المتحدة تحتاج الامم المتحدة".

واضافت: "الامم المتحدة تصل الى مناطق لا يمكن للولايات المتحدة ان تصل اليها"، مشيرة الى مهمات السلام في افريقيا.

وتعتبر الولايات المتحدة اكبر مموّل للامم المتحدة حيث انها تساهم بنسبة 22% من ميزانيتها التشغيلية وتمول 28% من مهام حفظ السلام التي تكلف حاليا 8 مليارات دولار سنويا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard