ماذا استهدفت إسرائيل في مطار المزة؟

13 كانون الثاني 2017 | 19:02

المصدر: "النهار"

(أ ف ب).

مجمع مطار المزة العسكري جنوب غرب العاصمة #دمشق، اشتعل، بعد اندلاع حرائق فيه، تسببت بها صواريخ اسرائيلية، أطلقت من منطقة قرب بحيرة طبريا شمال #إسرائيل بعد منتصف ليل امس، بحسب ما أعلنت قيادة جيش النظام السوري، محذرة في بيان عسكري تل أبيب من تداعيات "هذا الاعتداء السافر".

صور بثها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أظهرت الحرائق في المنشأة الكبيرة لقوات الحرس الجمهوري، من دون ان يكشف بيان جيش النظام عن وقوع إصابات أو خسائر في الأرواح، كما رفض الجيش الإسرائيلي التعليق على العملية التي طالت المطار مجددا، حيث استهدفت في السابع من كانون الأول الماضي صواريخ أرض-أرض محيطه، فما الهدف من قصف" المزة" للمرة الثانية؟

"منذ بدء الحرب في سوريا وضعت اسرائيل استراتيجية تقوم على عدة نقاط من بينها عدم السماح لـ #حزب_الله باستعمال الجولان منطلقا للقيام بعمليات ضدها، وضمن هذا الاطار اغتالت جهاد مغنية والضباط الايرانيين الذين كانوا معه، بالاضافة إلى القياديين مصطفى بدر الدين وسمير القنطار، تحت ذريعة قيامهم بالتحضيرات لانشاء خلايا في الجولان، وفي ذات الاطار تراقب حركة الاسلحة الثقيلة والدقيقة التي من الممكن ان تقع بين ايدي الحزب، فتقوم بقصفها قبل حدوث ذلك" بحسب ما قاله العميد المتقاعد خليل الحلو لـ"النهار".

ومن هنا يمكن تفسير ضرب اسرائيل" منذ ثلاثة سنوات مرفأ اللاذقية بسبب وجود شحنة صواريخ مضادة للسفن صنع روسيا، اعلنت حينها انها ستذهب الى حزب الله، بالاضافة الى ضرب عدة قوافل كانت تنقل بحسب ما ذكرت صحفها صواريخ الفاتح 110 وهي من صنع ايراني سرعتها تفوق سرعة الصوت بثلاث مرات ونصف، هذه الصواريخ اذا وصلت الى لبنان وضُربت من اية منطقة فيه، بامكانها الوصول خلال ثماني دقائق الى تل ابيب من دون ان يكون لدى اسرائيل الوقت للقيام بردة فعل، بالتالي يهمها عدم انتقال تلك الاسلحة من #سوريا الى لبنان"، قال الحلو.

الهدف من قصف "المزة"

"الى الآن اكثر من 12 مرة ضربت اسرائيل اهدافا من هذا النوع، مطار المزة ضُرب مرتين، الزبداني اكثر من مرتين، ومرفا اللاذقية" قال الحلو قبل ان يضيف"لا يعلن الاسرائيليون عن اي عملية قبل التأكد من تدمير الهدف وقد لا يعلنون ابدا. الحرائق التي رأيناها في الامس كانت في عنابر المطار، اي الابنية التي تحتوي على مخازن الزخيرة، بالتالي من المحتمل ان يكون فيها شحنة اسلحة ايرانية غير عادية، صواريخ ارض ارض، او ارض بحر او ربما مضادة للطائرات، كون مطار الشام يستخدمه الايرانيون لرحلاتهم بين طهران ودمشق، بالتالي هذا هو الهدف، فاستهداف الجيش السوري اليوم اوالطيران السوري ليس له قيمة بالنسبة لاسرائيل، الطائرات السورية من الجيل القديم ولا مجال للمقارنة بين القوى الجوية السورية والاسرائيلية، ثانيا وقوع حرب بين النظام السوري واسرائيل مستبعد جدا وليس لدى النظام قابلية للقيام بها كونه مشغولاً بالمعارضة وداعش وغيرها، كما ليس لدى اسرائيل النية للدخول في حرب مع الجيش السوري كونه لا يشكل عليها خطرا، من هنا ضرب مطار المزة هو في اطار تدمير اسلحة يُحتمل ان تكون لحزب الله، قبل ارسالها الى لبنان، كون لا مصلحة لاسرائيل بضربها في لبنان، كما ان لديها مجالاً اكبر في سوريا والضربة حينها تكون استباقية، ولا يتعلق الامر برسائل سياسية او استراتيجية".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard