ناشط سياسي إيراني يُنهي إضراباً عن الطعام... أفرجوا عن زوجته بـ 128 ألف دولار

4 كانون الثاني 2017 | 15:21

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

أراش صادقي وزوجته (عن الانترنت).

انهى الناشط الايراني المسجون اراش صادقي اليوم، اضرابا عن الطعام استمر 70 يوما، بعد الافراج بكفالة عن زوجته، كما اعلن مدعي عام طهران في تصريح نقلته وكالة زمان اون لاين للانباء.

وبدأ صادقي الاضراب عن الطعام للمطالبة بالافراج عن زوجته غولرخ ابرهيمي-ايرايي، المحكومة بالسجن ست سنوات لادانتها "بإهانة القيم الاسلامية" وبث "دعاية معادية للنظام".

و"افرج عنها" الثلثاء بعد دفع كفالة قسمتها 128 الف دولار، كما قال محامي زوجها امير رئيسيان، في تصريح لوكالة ايسنا للانباء. واضاف ان اراش صادقي "نقل الى المستشفى للعلاج" بعد اضراب عن الطعام استمر اكثر من شهرين.

وكان صادقي محكوما عليه بالسجن 15 عاما، كما يقول محاميه، لكن مدعي طهران عباس جعفري دولت ابادي اكد انه يمضي في الواقع عقوبة بالسجن سبعة اعوام ونصف العام، لادانته "بعدد كبير من الجرائم الامنية".

وبدأت في الايام الاخيرة حملة على وسائل التواصل الاجتماعي للمطالبة بالافراج عن الزوجين.
واحتشد عشرات الاشخاص الاثنين امام سجن ايفين حيث يسجن صادقي في طهران.

من جانبهم، تدخل عدد كبير من النواب الايرانيين، لا سيما منهم الاصلاحيون محمد رضا عارف وعلي مطهري والياس حضرتي، لمطالبة السلطة القضائية باعادة النظر في المحاكمات والرأفة بالمسجونين.

وعلى صفحته في "انستغرام"، "شكر" مطهري السلطة القضائية. وطلب منها التدخل في ملف الناشط الاخر علي شريعتي الذي "ينفذ اضرابا عن الطعام منذ 65 يوما".

وحكم على شريعتي بالسجن خمسة اعوام لانه شارك في تجمع امام مجلس الشورى للاحتجاج على هجمات بالاسيد على نساء، كما يقول مطهري.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard