فنيانوس: لبنان في عزاء... "حزب الله" و"المردة" لم يلتقيا إلا لخير لبنان

3 كانون الثاني 2017 | 08:10

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

اوضح وزير الاشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس، "أن حجم الحادثة في اسطنبول لم يكن معروفا في بداية الأمر والأخبار بدأت ترد تباعا ثم جرت اتصالات عديدة مع الرئيس سعد #الحريري لمتابعة الحادثة بدقة ولاتخاذ الاجراءات المناسبة".

واكد، في تصريح، "أن كل الاجهزة المعنية تعاونت بشكل كامل وتام لا سيما تجاوب رئيس مجلس إدارة شركة طيران الشرق الأوسط من خلال وضع طائرة بتصرف الوزارة لنقل الأهل واللجنة الطبية".

وقال: "أن هذه السهولة التي رأيناها في نقل الشهداء والجرحى كانت منظمة وما كنا نتمناه ألا تكون هذه الجهوزية اتخذت في مصاب أليم كالذي نحن به اليوم"، مشيرا الى "أن كل الاجراءات التي كان من الممكن ان تتخذ في هكذا حادث تم اتخاذها وكان هناك خلية أزمة وإن لم يتم إعلانها".

اضاف: "أن الشهداء الثلاثة الذين سقطوا في الهجوم في تركيا كأنهم سقطوا في كل بقعة من لبنان وخلايا الأزمة التي تقوم بعملها داخل لبنان لمعالجة الثغرات الأمنية يجب أن تكون ذاتها لحماية اللبنانيين خارج الحدود اللبنانية".

وقال: "أن لبنان اليوم في عزاء وطني وهذا الوقت ليس للكلام بالسياسية، بل يجب التركيز على مواجهة الارهاب التكفيري"، مؤكدا على "وضوح الرؤية لدى تيار المردة التي أثبتت فاعليتها"، ومشددا عى ان "التعاون بين الجيش اللبناني والمقاومة اللبنانية والشعب اللبناني هو ما يسمح للبنانيين أن ينعموا بالأمن والهدوء، في الوقت الذي تعجز دولة كتركيا أن تحمي نفسها من الإرهاب"، ومتمنيا على "الدول الراعية للارهاب والتي تفتح حدودها كممرات للارهابيين أن تتخلى عن سياساتها".

وعلق فنيانوس على زيارة وفد #حزب_الله للوزير سليمان فرنجية مؤكدا "أن العلاقة بين حزب الله و تيارالمردة قوية ومتينة والجلسة الأخيرة كانت معلنة سبقها جلسات كثيرة غير معلنة" .

وختم: "أن حزب الله وتيار المردة لم يلتقيا ولا مرة إلا لخير لبنان".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard