بعدما غطّاها الضباب الدخاني... هكذا ستكافح الصين التلوّث

25 كانون الأول 2016 | 13:08

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

(أ ف ب).

أقر البرلمان الصيني قانونا اليوم، يفرض للمرة الأولى على الصناعة ضرائب لحماية البيئة، وذلك اعتبارا من السنة 2018 مع تجدد الاهتمام بمكافحة مشاكل التلوث في البلاد.

وتنامت حال الغضب في ثاني أكبر اقتصاد في العالم جراء فشل الحكومة المتكرر في علاج تلوث الأرض والمياه والهواء، بعدما غطى الضباب الدخاني أجزاء شاسعة من شمال الصين في الأيام الأخيرة.

وقالت وزارة المال في بيان: "حصيلة الضرائب أداة اقتصادية مهمة لتعزيز حماية البيئة".

وستفرض الضرائب بواقع 1.2 يوان (0.17 دولار) لكل وحدة من ملوثات الجو و1.4 يوان لكل وحدة من ملوثات المياه وخمسة يوانات لكل طن من مخلفات الفحم وألف يوان لكل طن من "المخلفات الخطيرة".

كما ستفرض #الصين رسوما على التلوث الضوضائي الناجم عن المصانع بواقع 350 يوانا شهريا إذا تجاوز الحد المسموح به بما بين 1 إلى 3 ديسيبل و700 يوان لما بين 4 و6 ديسيبل و11200 يوان شهريا لزيادة بواقع 16 ديسيبل أو أكثر عن الحد المسموح به .

ويسري القانون اعتبارا من الأول من كانون الثاني 2018.

ولم يسبق للصين فرض ضرائب بيئية بشكل خاص والضرائب الجديدة تحل محل رسوم متنوعة كان ينظر إليها على أنها منخفضة جدا بما لا يسهم في ردع المتسببين في الثلوث.

وأكد المسؤولون مرارا أن السياسة الجديدة لا تهدف لزيادة الأعباء الضريبية على المشروعات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard