بعدما جمع المال لإنقاذها... هكذا خسر زوجته قبل عيد الميلاد!

23 كانون الأول 2016 | 18:27

كانت أمنية البريطاني اد كوسيك (40 سنة) الوحيدة أن يطيل حياة زوجته المصابة بمرض #السرطان بضعة أيام ليحتفلا سوياً بعيد الميلاد مع ابنهما الذي لا يتجاوز السنتين من العمر، لكن مساعيه فشلت وخطف الموت حياتها.

وفي تفاصيل هذه الحادثة المؤلمة التي نشرتها صحيفة "الانديبندت" البريطانية، أصيبت نينا (34 سنة) بسرطان الأمعاء قبل سنة، فعمل زوجها جاهداً لجمع مبلغ مالي يمكّنه من شراء دواء قد يساعد في اطالة عمرها ليتسنى لها قضاء عيد الميلاد مع طفلها قبل دخولها في مرحلة جديدة من العلاج في السنة الجديدة.

ونجح اد في الحصول على 100 ألف أورو، إلاّ أنّ وضع نينا الصحي تدهور، ما استدعى نقلها إلى المستشفى حيث فارقت الحياة بعد أيام قليلة. وكان اد أعلن خبر وفاة زوجته في صفحته عبر "فايسبوك" بطريقة مؤثرة، إذ أشار إلى أنّ نينا حاولت محاربة المرض بكلّ قوة ولكن لم تنجح المضادات في انقاذ حياتها بل توفيت بين ذراعيه، معبراً عن حبه الكبير لها، فلطالما كانت زوجة رائعة وأماً عظيمة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard